سيدي بوزيد: اكثر من 20 منظمة وجمعية مدافعة عن حقوق النساء تندد بانتهاك سلامة العاملات في القطاع الفلاحي

على إثر الحادثتين اللتين جدتا خلال يومي 9 و11 ديسمبر الجاري، وأدتا إلى وفاة عاملة فلاحية وإصابة أخريات في انقلاب عربة نقل عشوائي بمنطقة العقيلة من معتمدية قفصة الجنوبية، وإصابة 5 نساء في انقلاب شاحنة بين الرقاب والسعيدة من ولاية سيدي بوزيد، أصدرت شبكة النساء القيادات وأكثر من 20 منظمة وجمعية تدافع عن حقوق النساء بولايتي القيروان وسيدي بوزيد، امس الثلاثاء، بيانا نددت فيه بانتهاك سلامة العاملات في القطاع الفلاحي.
وطالب الموقعون على البيان، السلط المعنية بالتسريع في اتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة قصد إنفاذ القانون والعمل على حفظ كرامة وسلامة العاملات في القطاع الفلاحي والتدخل العاجل لتقديم الدعم والمساندة المادية والمعنوية للمتضررات والإحاطة بهن
كما بينوا ان مثل هذه الحوادث، لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة، في ظل تواصل استقالة الدولة وتقصيرها في القيام بواجبها في إنفاذ القانون وتوفير ظروف عمل لائقة تحترم الكرامة الإنسانية للنساء العاملات في القطاع الفلاحي اللاتي تعانين من شتى ضروب انتهاكات حقوقهن خاصة الاقتصادية والاجتماعية وعلى وجه التحديد حقهن في التنقل للعمل تتوفر فيه جميع شروط السلامة ودون أن تكون حياتهن مهددة، وفق ذات النص.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفد مفوضية الانتخابات بليبيا يطلع على التجربة التونسية في المجال الانتخابي

استقبل رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر رفقة نائبه ماهر الجديدي وعضوي مجلس الهيئة …