سنويا: أكثر من100 ألف تلميذ ينقطعون مبكرا عن التعليم

رغم أن إحصائيات وزارة التربية تؤكد أن ما يزيد عن 100 ألف تلميذ ينقطعون مبكرا عن التعليم سنويا، فإنه لا توجد استراتيجية واضحة من وزارة التربية لإصلاح المنظومة التربوية، وفق ما أكده ممثلون عن شبكة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وخلال يوم دراسي نظمته اليوم بدار المربي بالعاصمة شبكة التربية والتكوين والبحث العلمي بالتعاون مع المرصد التونسي للتعليم، انتقد متدخلون “انعدام” أي دراسات أو معطيات دقيقة من وزارة التربية حول ظاهرة التسرب المدرسي وعدد التلاميذ المنقطعين وأعمارهم وجنسهم.

وقال حاتم الجلاصي رئيس شبكة التربية والتكوين والبحث العلمي إنه في ظل انعدام أي معطيات دقيقة حول ظاهرة الانقطاع المبكر للتعليم أنجزت الشبكة دراسة العام الماضي حيث كشفت أن قرابة 60 ألف من تلاميذ الرابعة أساسي لديهم مستوى تعليمي ضعيف جدا.

وأرجع الجلاصي الضعف في المستوى التعليمي لتلاميذ السنة الرابعة أساسي إلى النقلة النوعية في محتوى البرامج بالنظر إلى كثافة البرامج في عدة مواد على غرار الرياضيات والعربية والفرنسية، فضلا عن طول مدة الزمن المدرسي الذي يؤثر سلبا على تركيز التلاميذ.

واقترح إحداث ما أسماه بمدرسة التدارك الأول في التعليم الأساسي وهو عبارة عن إحداث أقسام في المدارس موجهة للإحاطة أكثر بالتلاميذ الذين يعانون من ضعف في مستواهم الدراسي بهدف تنمية معارفهم تماشيا مع قدراتهم.

وأوصى بمراجعة البرامج التعليمية وتخفيفها وإعادة النظر في الزمن المدرسي وترشيد نفقات وزارة التربية بهدف توجيه الاعتمادات أكثر نحو إصلاح المنظومة التربوية، منتقدا ما اعتبره غيابا لأي استراتيجية رسمية لإصلاح المنظومة التربوية بما يحد من خطر الانقطاع عن التعليم.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مجلس الجامعة التونسية للنزل: لا وجود لموسم سياحي 2022

أعلن المجلس الوطني للجامعة التونسية للنزل في اجتماعه أمس الخميس 30 جوان 2022 أنه لا …