سليانة: الإحتفاظ برئيس بلدية مكثر السابق

احتفظ أعوان و إطارات الفرقة الجهوية للشرطة العدلية التابعة لمنطقة الأمن الوطني بسليانة، مساء أمس الخميس، برئيس بلدية مكثر السابق، من أجل « استغلال موظف إدارة محلية لسلطته لاستخلاص فائدة له أو لغيره »، وذلك بعد استشارة النيابة العمومية، وفق مصدر أمني.

وبين ذات المصدر في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء الجمعة 26 جانفي 2024، أن المظنون فيه، تتعلق به شبهات فساد مالي واداري، ولاتزال الأبحاث جارية.

وأضاف أن الفرقة المذكورة، تعهدت بالبحث في شكايات تقدم بها عدد من المواطنين، وتقدمت بها احدى الإدارات الجهوية، ضد رئيس بلدية مكثر السابق، من أجل الاستيلاء على ملك عمومي للطرقات (الرصيف)، واسناد رخصة مايقارب 28 كشكا باتت تمثل خطرا على مستعملي الطرقات.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …