سعيّد لوالية نابل” ما يحدث في عدد من الشواطئ بولاية نابل وبغيرها من الولايات يرتقي إلى مرتبة الجريمة”،

تحوّل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بعد ظهر امس  السبت 6 أفريل 2024، إلى مدينة الحمامات حيث عاين تآكل الشاطئ الذي غمرته مياه البحر إلى جانب تفاقم التلوث البحري نتيجة لتوجيه مياه الصرف الصحي إلى البحر.
وأكّد رئيس الجمهورية على أن وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي تم انشائها للمحافظة على هذا الشريط وعلى الملك العمومي البحري وما يحدث في عدد من الشواطئ بولاية نابل وبغيرها من الولايات يرتقي إلى مرتبة الجريمة، مشددا على ضرورة تطبيق القانون على الجميع واتخاذ التدابير اللازمة لوضع حدّ لهذا الانجراف ولتآكل الشواطئ ولتحويل السباخ إلى مصبّات للفضلات.
واستمع رئيس الدولة إلى عدد من المواطنين مؤكدا على أن الحل للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وغيرها لا يمكن أن يكون إلا حلا وطنيا يحقق آمال وتطلعات كل المواطنين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

أكبر معمرة جزائرية بعمر الـ130 تؤدي فريضة الحج هذا العام

لم يقف السن عائقا أمام سيدة أرادت أن تكون ضمن صفوف الحجاج هذا العام، وتمكنت …