ساعات قبل انتهاء الآجال.. تضارب حول عدد مرشحي انتخابات الجزائر

تنتهي في الجزائر منتصف ليلة السبت، الآجال القانونية للترشح إلى انتخابات الرئاسة المقررة في 12 ديسمبر المقبل، وسط معلومات عن تقدم أكثر من 20 شخصية للسباق.‎وحددت الهيئة المستقلة للانتخابات منتصف ليلة السبت، موعدا لانتهاء الآجال القانونية، لإيداع ملفات الترشح إلى الانتخابات لديها، ورفضت أي تمديد للمهلة.

وكشفت الإذاعة الحكومية صباحًا، أن 12 شخصية فقط ترشحوا من بين 147 أعلنوا نيتهم لذلك، فيما لم تعلن الهيئة القائمة الرسمية للمترشحين الذين طلبوا موعدا لإيداع ملفاتهم.

فيما ذكرت مصادر أخرى من هيئة الانتخابات، أن العدد فاق عشرين مرشحًا، بعد أن طلب راغبون في الترشح منذ الجمعة موعدا لإيداع ملفاتهم دون تحديد أسمائهم.

وبحسب قانون الانتخاب، يتعين على الراغب في دخول سباق الرئاسة، تقديم ملف يضم إلى جانب الشروط التقليدية للترشح، 50 ألف توكيل من المواطنين خلال 40 يوما من صدور مرسوم دعوة الناخبين إلى الاقتراع (تحديد تاريخ الانتخابات).

وتنص المادة 141 من القانون نفسه، على أن هيئة الانتخابات تفصل في صحة الترشيحات لرئاسة الجمهورية بقرار معلل تعليلا قانونيا، في أجل أقصاه 7 أيام من إيداع التصريح بالترشح.

ومطلع أكتوبر الجاري، دخلت الجزائر الشهر السادس من المرحلة الانتقالية التي تعيشها منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في 2 أفريل الماضي، تحت ضغط انتفاضة شعبية لقيت دعما من قيادة الجيش.

ومنذ 22 فيفري الماضي، تشهد الجزائر حراكا شعبيا في مختلف ولاياتها، أدى إلى استقالة بوتفليقة، ومحاكمة عديد المسؤولين ورجال الأعمال من حقبته، وهو متواصل لإعلان إشراف رموز نظامه على الانتخابات.

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

صندوق الضمان الإجتماعي: تقديم موعد صرف الجرايات: تقديم موعد صرف الجرايات

أعلن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، أنّه تمّ تقديم تاريخ صرف الجرايات إلى يوم الخميس 22 أفريل …