زينب براهمي: تونس استقبلت سنة 2022 بجريمة نكراء تمثلت في إختطاف المواطن نورالدين البحيري

قالت زينب البراهمي مسؤولة القسم القانوني بحركة النهضة اليوم الجمعة خلال ندوة صحافية، إن تونس استقبلت سنة 2022 بجريمة نكراء تمثلت في إختطاف المواطن نورالدين البحيري من قبل مجموعة ترتدي الزي المدني لا يعلم إلى حد الساعة إلى أي جهة تنتمي.

و أضافت البراهمي أن البحيري تعرض لحملة تشويه كبيرة قبل ذلك و إتهامات بالفساد المالي و إفتراءات بتورطه في قضايا و رغم تقدمه بشكايات ضد متهميه إلا أنه لم تصدر أي أحكام تدينهم مشددة على أن هذه الحملات كانت تهدف لتحضير الرأي العام لتقبل فكرة ما اتضح لاحقا أنها توريط البحيري في عدد من القضايا.

و توجهت هيئة الدفاع إلى كل الجهات القضائية المدنية و العسكرية التي أكدت غياب أي إذن قضائي لإيقافه و عدم وجود أي تتبع ضده.

و أوضحت مسؤولة القسم القانوني أنه تم إكتشاف مكان تواجده في مستشفى الحبيب بوقطفة ببنزرت عن طريق الصدفة بعد ثلاثة أيام إثر تعرضه لوعكة صحية و تردي حالته نتيجة تعنيفه بشدة.

 

 

 

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزير الشؤون الإجتماعية يؤكد أن باب الحوار مازال مفتوحاً مع المنظمة الشغيلة

أكد وزير الشؤون الإجتماعية مالك الزاهي تعليقا عن الإضراب العام المقرر من إتحاد الشغل في …