زيادة يومية لافتة بالإصابات في أميركا والصين تسجل أكبر عدد في 4 أيام

قال كبير الخبراء الحكوميين في خلية الأزمة في البيت الأبيض الأميركي أنتوني فاوتشي إن بلاده تواجه “مشكلة خطيرة” مع ازدياد الإصابات بفيروس كورونا، ومن جانبها تبحث أوروبا منع دخول وافدين.

وأوضح فاوتشي أن بلاده تواجه مشكلة خطيرة في مناطق معينة، لافتا إلى أنه رغم أن بعض المناطق أفضل حالا بكثير من مناطق أخرى، فإن البلاد برمتها “مترابطة” ولا تزال تواجه مخاطر.

وأضاف كبير الخبراء أن الناس ينقلون العدوى لآخرين، وفي النهاية ستنقل العدوى لشخص من الفئة الأكثر ضعفا، مشيرا إلى أن ذلك الشخص قد يكون جدة أو جدا أو عما يتلقى العلاج الكيميائي أو العلاج بالأشعة أو طفلا مصابا باللوكيميا (سرطان الدم).

وأعلنت جامعة جونز هوبكنز تسجيل 2249 وفاة جديدة ونحوَ 46 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، في مؤشر جديد على عودة الارتفاع في الإصابات بشكل لافت لا سيما الولايات الجنوبية حيث سُجل ما لا يقل عن 39 ألف إصابة، وهو أكبر رقم مسجل لعدد الإصابات بالفيروس في يوم واحد.

وأعادت تكساس فرض قيود على أنشطة اقتصادية للحد من تفشي الوباء، كما فرضت ولايات نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت حجرا صحيا على الأشخاص القادمين من بعض الولايات الأكثر تضررا.

من جهته، قال مايك بِنس نائب الرئيس الأميركي إن 16 ولاية تشهد ارتفاعا في الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف، في المؤتمر الصحفي لفريق البيت الأبيض لمكافحة أزمة كورونا، أن التركيز الآن على ارتفاع الإصابات بالولايات الجنوبية والتأكدِ من إعادة فتح الاقتصاد بطريقة آمنة.

 

البرازيل

وفي البرازيل سجلت 99 وفاة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد إلى 55 ألفا و961.

وقالت وزارة الصحة إنها سجلت 46 ألفا و860 إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، وهو ثاني أعلى عددِ إصابات يومي تسجله البلاد منذ تفشي الجائحة.

ووصل مجموع الإصابات المؤكدة إلى أكثر من مليون و270 ألف إصابة. وسجلت ولاية ساو باولو وحدها أكثر من 9 آلاف و921 إصابة في يوم واحد.

ورغم ذلك أعلنت السلطات الاستمرار في تطبيق خطة إعادة فتح الاقتصاد تدريجياً، وشمل مجالات إضافية في العاصمة ساوباولو مع التشدد في مدن أخرى من الولاية.

 

أوروبا

وفي أوروبا، تتواصل في بروكسل اجتماعات لمندوبي الاتحاد الأوروبي لبحث مسودة قرار يحدد الدول المسموح بالسفر منها إلى دول الاتحاد بدءا من الأول من جويلية المقبل، وهو موعد فتح الحدود الدولية.

وكانت “نيويورك تايمز” قد ذكرت أن الاتحادَ الأوروبي يدرس فرضية منعِ الأميركيين من دخول أراضيه بسبب ما وصف بفشل إدارة الرئيس دونالد ترامب في السيطرة على فيروس كورونا.

ورأت الصحيفة أن عدم وجود الولايات المتحدة في تلك القائمة المسموح لها بدخول دول الاتحاد الأوروبي ضربةٌ للهيبة الأميركية، ورفض للطريقة التي تعامل بها الرئيس ترامب مع الجائحة.

وفي بريطانيا، قررت الحكومة إعفاء المسافرين القادمين من دول منخفضة الخطورة من حيث انتشار فيروس كورونا من الحجر الصحي.

وقالت الحكومة إنها ستعلن قائمة بأسماء هذه الدول الأسبوع المقبل، على أن يبدأ تطبيق القرار في الأسبوع الذي يليه.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت 186 وفاة جديدة بالفيروس مما يرفع إجمالي الوفيات إلى أكثر من 43 ألفا.

بالتزامن مع ذلك، أظهرت دراسة لجامعة أوكسفورد تراجع عدد الوفيات في مستشفيات إنجلترا جراء الإصابة بالفيروس بنحو 4%.

وفي إيطاليا، حظرت السلطات على ركاب الطائرات استخدام مقصورة الأمتعة فوق المقاعد، بعدما اعتبرت سلطة الطيران المدني أنها تشكل خطرا على الصحة.

 

آسيا

وفي الصين حيث ظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في ديسمبر الماضي، أعلنت السلطات اليوم السبت تسجيل أكبر عدد إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال أربعة أيام وذلك بعد ظهور المرض مجددا في العاصمة بكين.

وكشفت اللجنة الوطنية للصحة عن رصد 21 إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس في البر الرئيسي للصين خلال يوم الجمعة مقابل 13 حالة في اليوم السابق، لتصبح أكبر حصيلة منذ يوم الاثنين.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في الصين 83 ألفا و483 حالة، ولا يزال عدد الوفيات ثابتا منذ منتصف ماي عند 4 آلاف و634 حالة.

 

عربيا، قال وزارة الصحة والسكان في مصر أمس الجمعة إنها سجلت ألفا و625 إصابة جديدة بعد أن سجلت ألفا و596 الخميس، فضلا عن 87 وفاة جديدة الجمعة مقابل 83 حالة الخميس.

وفي السودان، سجلت السلطات أمس 13 حالة وفاة و174 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وتماثل للشفاء 102 شخص.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

انقطاع مفاجئ للتيار الكهربائي في عدّة مناطق : “الستاغ” توضح

على اثر الانقطاع الفجئي للتيار الكهرباء الذي شهدته عديد المناطق، فجر اليوم الاربعاء، أكدت الشركة …