رياض دغفوس يؤكد أن مضاعفات لقاح موديرنا المضاد لكوفيد-19 عادية

قال مدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية بوزارة الصحة، رياض دغفوس إن أغلب مضاعفات لقاح موديرنا الأمريكي المضاد لكوفيد-19 تعتبر عادية وأنه لم يقع تسجيل سوى مضاعفة خطيرة فقط ناجمة عنه تتمثل في إلتهاب عضلة القلب لشخص يفوق 30 عاما ولكن دون خطورة بالغة.
وأكد لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أن أغلب مضاعفات لقاح موديرنا تعتبر بسيطة وتشمل البالغين أقل من 30 عاما كما تشمل أيضا أكبرهم سنا.
وبسؤاله حول ما إذا كانت وزارة الصحة ستمضي في استعمال لقاح موديرنا الذي نصحت فرنسا بعدم إعطائه لمن هم أقل من 30 عاما، قال دغفوس إنه لا توجد هناك مشكلة مستعجلة بخصوص هذا التلقيح بالنظر إلى أن مخزونه أوشك على النفاد.
ومن قرابة مليون جرعة مستوردة من لقاح موديرنا ووقع استعمالها لم يتبق في مخزون وزارة الصحة سوى نحو 10 آلاف جرعة، بحسب رياض دغفوس.
وكانت الهيئة العليا للصحة في فرنسا نصحت مؤخرا بعدم إعطاء لقاح موديرنا المضاد لكوفيد-19 لمن هم دون 30 عاما. وجاء ذلك في توجيه أصدرته بعدما أظهرت دراسة فرنسية أن تلقيح موديرنا تزيد خطر الإصابة بالتهابي عضلة القلب وغلاف القلب لدى الشباب الأقل من 30 عاما.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

المنستير: مصالح الديوانة تحجز مبلغا من العملة التونسية وبضائع مهربة

في إطار مكافحة تهريب البضائع ومنع غسيل الأموال على كامل التراب الوطني، وإثر عمل استعلامي …