رئيس غرفة مراكز تجميع الحليب يدعو رئيس الجمهورية الى عقد جلسة على أعلى مستوى لإنقاذ منظومة الحليب من الانهيار

توجه رئيس الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب، حمدة العيفي، بنداء لرئيس الجمهورية، من اجل عقد جلسة على أعلى مستوى تجمع المتدخلين في منظومة إنتاج الحليب من أجل المحافظة عليها وإنقاذها من الانهيار.
وابرز العيفي، في تصريح لـ”وات”،  امس الجمعة، أن كميات الحليب المجمّعة يوميا تصل الى زهاء 1،4 مليون لتر، يومي، في حين أن معدل الاستهلاك اليومي يناهز 1،8 مليون لتر يوميا، أي بعجز في حدود 400 ألف لتر.
ولفت المتحدث، الى أنّ العجز الحاصل يتم تغطيته من المخزون الاستراتيجي للحليب الذي يقدر، حاليا، بحوالي بــ 5 مليون لتر مقابل نحو 40 مليون لتر في الفترة ذاتها من سنة 2021، محذرا في الوقت ذاته من نفاذ المخزون وتأزم الوضع أكثر فأكثر.
وأكد رئيس الغرفة، التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أن نقص الإنتاج مردّه الأساسي ارتفاع أسعار العلف الأمر الذي يدفع بالفلاح إلى التفويت في قطيعه وبالتالي ارتفاع ظاهرة تهريب الأبقار إلى الجزائر.
واعتبر أن الزيادة الأخيرة المقدرة بــ 200 مليم لفائدة مربي الأبقار والمنتجين، والتي تكفلت الدولة بمنحها، إجراء غير كاف في ظل ارتفاع سعر العلف.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

معلومات مهمة قبل التوجه للسباحة هذا الصيف

مع حلول فصل الصيف وتوجه الكثيرين إلى الشواطئ وحمامات السباحة، يأتي الوقت المناسب لمراجعة نصائح …