رئيس الجمهورية يدعو في لقائه بوزير الداخلية إلى مكافحة شتى أنواع الجريمة

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد لدى استقباله، الأربعاء بقصر قرطاج، وزير الداخلية كمال الفقي، والمدير العام للأمن الوطني مراد سعيدان، والمدير العام آمر الحرس الوطني حسين الغربي، ضرورة مضاعفة الجهود لمكافحة شتى أنواع الجريمة، مثنيا، في هذا السياق، على تفكيك عدد من شبكات المخدرات في المدة الأخيرة، معتبرا أن هذه الشبكات لا تقل خطرا عمّن يستهدفون أمن الدولة.

وأسدى رئيس الجمهورية تعليماته بضرورة تفكيك كل شبكات الفساد وتقديمها إلى القضاء لأن الحرب على الفساد وملاحقة المفسدين حرب لا هوادة فيها ولا تراجع وفق ما جاء في بلاغ الصفحة الرسمية للرئاسة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.

وأوضح رئيس الجمهورية أن عددا من الألسن هي مأجورة من قبل شبكات الفساد واللوبيات. فكما أن الدولة حريصة على الحريات فهي حريصة أيضا على فرض احترام القانون على الجميع.

وعلى صعيد آخر، دعا رئيس الجمهورية إلى محاسبة كل من يتخابر مع أي جهة أجنبية وتطبيق أحكام المجلة الجزائية في هذا الإطار، مبينا أن تونس دولة ذات سيادة والسيادة فيها للشعب المخوّل وحده للاختيار الحرّ، فالقانون الانتخابي نصّ على تزكية المترشح من قبل عدد من المنتخبين أو من قبل عدد من الناخبين لا مُزكّى من أي جهة أجنبية، فهذه ليست تزكية بل خيانة للوطن وعمالة للخارج.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الكيان الصهيوني يدفع بدبابات للتوغل في رفح ويصعد القتال في أنحاء قطاع غزة

 دفع الكيان الصهيوني اليوم الأربعاء بدبابات لتنفيذ هجمات سريعة في أنحاء رفح، ثم التقهقر، وذلك …