رئيس الجمهورية يؤكد أن الدولة لن تفرّط في المرفق العمومي للتعليم

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد، لدى اجتماعه الجمعة بقصر قرطاج بوزير التربية محمد علي البوغديري ووزير التعليم العالي والبحث العلمي المنصف بكثير، أنّ الدولة لن تفرّط في المرفق العمومي للتعليم وأنه يجب أن تتوفّر للجميع ظروف دراسة تحفظ كرامتهم.
وقال سعيد، حسب فيديو نشرته رئاسة الجمهورية عقب اللقاء الذي يتزامن مع انطلاق الاستشارة الوطنية حول إصلاح منظومة التعليم.، “سنعمل على رفع كل التحديات وليس أقلها التحدي المتعلق بالتعليم العمومي الذي لن نفرط فيه لأنه لا مستقبل لشعب إلا بتعليم وطني”.
وشدّد في هذا السياق على أنّ الحفاظ على التعليم بوصفه مرفقا عموميا يوفّر كل أسباب النجاح لكل التلاميذ والطلبة على قدم المساواة.
وقال إنّ خريطة تونس في نسب النجاح تعكس “خريطة الفقر”، وأضاف ” لسنا في حاجة إلى معاهد للإحصاء أو لدراسة من قبل جهات متخصصة في تحليل الأرقام”، مذكرا بالزيارة التي قام بها إلى مدرسة عمومية بفرنانة (ولاية جندوبة) والحالة التي كانت عليها.
وأكد أنه “يجب أن نوفر لهؤلاء ولغيرهم ظروف دراسة تحفظ الكرامة ولابد أن تعود إلى المعاهد والمؤسسات الجامعية التي نفتخر بها وبخريجيها إلى سالف تألقها”.
واعتبر أنه ليس من قبيل الصدفة على الإطلاق أن تبحث الدول الأخرى عن خريجي الجامعات التونسية، مبينا أن مستقبل تونس في التعليم ولا يمكن إصلاح أية دولة إلا بالتعليم لذلك انطلقت اليوم الجمعة الاستشارة الوطنية حول إصلاح التعليم.
ولاحظ أنها” ستكون مقدمة للاختيارات القادمة في هذا المجال بعد أن تم إدراج المجلس الأعلى للتربية والتعليم في نص الدستور”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الاستعدادات اللوجستية للامتحانات الوطنية المرتقبة محور ندوة المندوبين الجهويين للتربية

خُصّصت الندوة الدورية للمندوبين الجهويين للتربية، المنعقدة اليوم بإشراف وزيرة التربية، سلوى العباسي، لمناقشة الاستعدادات …