رئيس الجمهورية في قمة منتدى الدول المصدرة للغاز بالجزائر “لا يمكن رفع شتى أنواع التحديات إلا مجتمعين متطلعين إلى مستقبل أفضل”

 أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد في كلمته في افتتاح القمة السابعة لرؤساء الدول والحكومات لمنتدى الدول المصدرة للغاز ظهر اليوم السبت بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالعاصمة الجزائرية، العزم الثابت والمشترك بين تونس والجزائر لتطوير العلاقات بين الشعبين إلى أسمى وأعلى المراتب ”انطلاقا من الإيمان بأنه لا يمكن رفع التحديات إلا مجتمعين متطلعين إلى مستقبل أفضل”، وفق تعبيره.

وأشار رئيس الدولة إلى أنه من بين التحديات ملف الطاقة الذي فرض عليه طوق حصار، وفق تعبيره، وأن التركيز على الغاز كان أسبق في التاريخ من التركيز على البترول، وذكر على سبيل المثال أنه في تونس أنشأت مؤسسة للغاز منذ القرن 19 وكانت هناك ترتيبات بين المحتل في تلك الفترة لربط شبكة غاز بين تونس والجزائر .

وتحدث في هذا الإطار عن رغبة القوى الكبرى الهيمنة على موارد الطاقة “كلما تدفق نفط من بئر أو اكتشف حقل للغاز إلا وزاد الأطماع واندلعت الحروب وسالت الدماء”.

وعاد الرئيس التونسي على ملف القضية الفلسطينية ، مؤكدا أن تونس ستبقى وفي كل محفل ولقاء تجدد الوقوف الكامل مع الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب المحتل، الذي يرتكب أبشع أنواع الجرائم.

وقال إن تونس “لن تتخلف أبدا عن الوقوف مع الفلسطينيين بكل إمكانياتها ليسترجعوا حقوقهم الكاملة غير منقوصة في إقامة دولتهم الفلسطينية على كل أرض فلسطين وعاصمتها القدس الشريف”.

ونبه سعيد، أن الاحتلال الصهيوني اغتصب أرض غزة التي يتواجد في باطنها 1.4 تريليون قدم مكعب من الغاز.

يشار إلى أن قمة الغاز عرفت مشاركة أمير قطر ورؤساء إيران والعراق وموريتانيا والسنغال وموزمبيق وبوليفيا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم إفتتاح فعاليات مهرجان مساكن لفيلم التراث

تنطلق اليوم الجمعة 19 أفريل 2024 فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مساكن لفيلم التراث بدار الثقافة …