رئيس الجمهورية : تونس لن تكون أبدا مقرا ولا معبرا للذين يفدون عليها خارج أي إطار قانوني

جدد رئيس الجمهورية قيس سعيد، لدى إشرافه صباح اليوم الخميس على موكب الاحتفال بالذكرى 68 لعيد قوات الأمن الداخلي انتظم في قصر قرطاج، التأكيد على أن تونس لن تقبل أبدا بأن تكون مقرا ولا معبرا ولا ممرا للذين يفدون عليها خارج أي إطار قانوني.

وأضاف الرئيس سعيد أنه من الأولويات اليوم تفكيك كل الشبكات الإجرامية التي تنشط في مجال الإرهاب وترويج المخدرات والاتجار بالبشر وتوجيه المهاجرين إلى تونس وغيرها من أنواع الجريمة

وأبرز أن من بين أهم الأولويات المطروحة على البلاد، على اختلاف مصادرها وأصنافها، فرض احترام القانون على الجميع وعلى قدم المساواة باعتباره الضامن للنمو والاستقرار، مبينا أن الأمن ليس نقيض الحرية بل هو حافظ لها، لأن الحرية لا تعني الفوضى والتطاول على مؤسسات الدولة ولا تعني الثلب والشتم وبث الاشاعات مدفوعة الأجر سواء من الداخل أو من الخارج. وقال رئيس الجمهورية إن « تونس تواجه تحديات مصيرية، لكن مصيرنا بأيدينا، والعزم على رفع كل هذه التحديات كبير وقوي بناء على قدراتنا

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الكيان الصهيوني يدفع بدبابات للتوغل في رفح ويصعد القتال في أنحاء قطاع غزة

 دفع الكيان الصهيوني اليوم الأربعاء بدبابات لتنفيذ هجمات سريعة في أنحاء رفح، ثم التقهقر، وذلك …