أخبار عاجلة

رئيس البرلمان يلتقي رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا

إستقبل رئيس مجلس نواب الشعب، ابراهيم بودربالة، أمس الخميس بقصر باردو، رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا، كيم جين بيو، الذي يؤدّي زيارة الى تونس من 17 الى 19 جانفي الجاري على رأس وفد برلماني.
ووفق بلاغ اعلامي للبرلمان رحّب بودربالة بالوفد الضيف، مشيدا بالعلاقات الممتازة التي تجمع البلدين الصديقين مبينا ان هذه الزيارة ستكون منطلقا لإرساء تعاون أكثر تنوّعا وثراء في شتى الميادين.
وأشاد رئيس البرلمان بما بلغه التعاون الثنائي من نماء وتطوّر، معربا عن تطلّع تونس إلى مزيد تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع كوريا وتوفير الظروف الملائمة لحث المستثمرين على بعث مشاريع وإقامة شراكات واعدة في عديد القطاعات ولاسيما منها المتّصلة بالبحث العلمي والتكنولوجي والاكاديمي والثقافي.
وأشار بودربالة في نفس الإطار الى أهمية دعم التبادل بين رجال الأعمال من البلدين والتشجيع على اختيار تونس كوجهة سياحية.
وأكّد رئيس البرلمان حرص المجلس على دعم التعاون البرلماني مع جمهورية كوريا من خلال تكوين مجموعة الصداقة البرلمانية، وتكثيف تبادل الزيارات بما يسهم في اثراء العلاقات الثنائية على مختلف الاصعدة خدمة للمصالح المشتركة كما أبرز حرص المجلس على الاسهام في دفع التعاون التونسي الكوري وتذليل الصعوبات وتيسير ظروف عمل المؤسسات الكورية المنتصبة في تونس، عبر توفير الإطار التشريعي الملائم، وتسريع المصادقة على اتفاقيات التعاون الثنائي في مختلف الميادين.
وثمّن رئيس مجلس نواب الشعب ما بلغته جمهورية كوريا من تقدّم خاصة في المجال الصناعي والتكنولوجي والعلمي، مؤكدا السعي للتفاعل الإيجابي مع التجربة الكورية و مزيد الاستفادة منها.
وأكّد في سياق آخر أن تونس، بحكم موقعها الاستراتيجي في القارة الأفريقية واشعاعها في محيطها الاقليمي والدولي، تولي أهمية كبرى لعلاقاتها الدولية، وتؤمن ايمانا راسخا بقيم الامن والسلم العالميين وبحق الشعوب في تقرير مصيرها ولاسيما الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع المظالم في سبيل دفاعه المتواصل عن حقوقه المشروعة. وبيّن أن إيمان جمهورية كوريا بنفس هذه المبادئ من شأنه أن يسهم في تعزيز دورها في الحفاظ على الأمن والسلم ومساندة قضايا التحرر في العالم.
من جانبه، أعرب رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا عن امتنانه لحفاوة الاستقبال الذي حظي به والوفد المرافق له، والذي قال إنه « يترجم متانة العلاقات بين البلدين وتميّزها، » مؤكدا الرغبة المشتركة في مواصلة التعاون الثنائي المثمر ليشمل المجالات الاقتصادية والثقافية والتكنولوحية.
وشدّد كيم جين بيو على أهمية العلاقات البرلمانية ومساهمتها في تطوير عرى الصداقة والتعاون، معربا عن أمله في أن تفتح هذه الزيارة افاقا جديدة للعلاقات بين البلدين وتسهم في تحقيق مجمل الأهداف المرجوّة.
وأبدى رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا اهتمامه بالخطوات التي تقطعها تونس في مسارها الانتقالي ومواصلة الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية مشيدا بما تزخر به من كفاءات شابة في كل المجالات ولاسيما العلمية والتكنولوجية، بما يمثّل أرضية لمواصلة التعاون الثنائي وتكثيف الاستثمارات.
وأكد المسؤول الكوري استعداد بلاده لقبول الطلبة التونسيين من خلال رصد منح دراسية، واقامة برامج تعاون في هذا المجال والتعريف بالثقافة الكورية عبر تعليم اللغة بحكم انفتاح جانب من الشباب التونسي على هذه الثقافة.
واكّد أيضا استعداد سيول لتعزيز التعاون في المجال السياحي مع تونس مبيّنا ان عديد الشركات الكورية المقيمة في تونس تعمل على الترويج لتونس كوجهة سياحية عبر ومضات إشهارية، بالنظر الى ما تزخر به من مخزون حضاري.
ولاحظ ان تونس التي تحتل مكانة هامة بحكم موقعها الاستراتيجي الافريقي والمتوسطي وعلاقاتها مع البلدان الاوروبية، هي عوامل إيجابية لتعزيز التعاون الثلاثي التونسي، الكوري، الافريقي.
وأشار الى العدد الهام من الشركات الكورية التي تعمل حاليا في تونس وأخرى بصدد الاحداث ذات الطاقة التشغيلية العالية، مؤكدا الرغبة في مزيد دعم هذا التعاون في اطار مؤازرة مجهودات تونس في مواجهة مختلف التحديات ولاسيما المتعلقة منها بالتشغيل ودعا في هذا الإطار الى تكثيف الجهود من أجل تذليل الصعوبات وتيسير عمل هذه المؤسسات الراغبة في توسيع مجالات نشاطها وبعث مشاريع استثمارية جديدة.
واكد ان جمهورية كوريا تتقاسم مع تونس إيمانها بقضايا الحق والعدل والسلم العالمي، مبيّنا ان بلاده ستبذل مزيدا من الجهود في سبيل احلال السلم في الشرق الاوسط.
وكان رئيس الجمعية الوطنية لجمهورية كوريا قد حلّ مساء امس الأربعاء بتونس، حيث كان في استقباله بالقاعة الشرفية الكبرى بمطار تونس قرطاج الدولي إبراهيم بودربالة رئيس مجلس نواب الشعب.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الرئيس الإيراني”نتطلع الى تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع تونس “

أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر امس السبت 2 مارس 2024 بالجزائر، محادثة مع فخامة …