ديون “الستاغ” غير المستخلصة من حرفائها فاقت ملياري دينار إلى موفى سبتمبر2020

بلغت ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ) غير المستخلصة إلى موفى سبتمبر 2020، ما قيمته 2201 مليون دينار (م د)، مقابل 1662 م د في نهاية 2019، بتطور سلبي قدره 4ر32 بالمائة.

وتمثل هذه الديون غير المستخلصة حوالي 39 بالمائة من مجموع رقم معاملات الشركة (5656 م د).

وأفاد كل من المدير المركزي لتوزيع الكهرباء والغاز، عبد الرحيم طعم الله، والمدير المكلف بإدارة الاستخلاص وتقليص الفاقد الطاقي بالشركة، منصف مهبلي، في حوار مع (وات)، أن هذه الديون تتوزع على الخواص (الحرفاء المنزليين والصناعيين) والديون الحكومية (الإدارات والمنشآت العمومية والبلديات )

وبلغت ديون الخواص وأساسا الحرفاء المنزليين 1118 م د مقابل 822 م د في 2019، وتعزى هذه الزيادة وفق المتحدثان بالأساس، إلى فترة الحجر الصحي الشامل التي أقرتها حكومة الفخفاخ من مارس إلى ماي 2020، والتي لم يقع فيها استخلاص الفواتير وهو ما يفسر ارتفاع حجم هذه الديون لدى الحرفاء المنزليين ما نجم عن تسجيل ثغرة بقيمة 600 مليون دينار تقريبا.

وبينا ان ديون الصناعيين لا تتجاوز 3 بالمائة من مجموع الديون الإجمالية غير المستخلصة وان اغلب الصناعيين يقومون بخلاص فواتير الكهرباء والغاز ولو بتأخير طفيف.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

استجابة لضغوط ماكرون.. المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقر “ميثاق مبادئ”

بعد أزمة داخلية استمرت أسابيع، أقر “المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية” رسميا أمس الأحد “ميثاق مبادئ” …