دراسة: الأم تكرّس فقط 25% من انتباهها لطفلها بسبب الهاتف الجوّال

أظهرت دراسة جديدة أن الأمهات يكرسن 25% فقط من انتباههن للعناية والتواصل مع أطفالهن الصغار، بسبب استخدامهن للهاتف الذكي بشكل مكثف ما يشتت انتباههن.

وأشارت نتائج الدراسة، التي نشرتها “ديلي ميل” البريطانية، إلى أن هناك مخاوف من أن تشتيت انتباه الأمهات بسبب استخدام الهواتف الذكية يمكن أن يضر بنمو الطفل وأن يتسبب في عواقب “بعيدة المدى” بسبب التفاعل غير الكافي بين الأم والطفل.

وتضمنت الأبحاث مراقبة سلوك وتفاعل عشرات الأطفال الصغار والأمهات، حيث طلب الباحثون من الأمهات أداء ثلاث مهام أثناء تواجدهن مع أطفالهن، وجميعهم تتراوح أعمارهم بين سنتين وثلاث سنوات، كالآتي:
1. تصفح صفحة معينة على فيسبوك وإبداء الإعجاب بمقاطع الفيديو والمقالات التي تهمهن.
2. قراءة المجلات المطبوعة وتمييز المقالات التي تهمهن.
3. تكليفهن باللعب مع أطفالهن بينما كان الهاتف الذكي والمجلات خارج الغرفة في مساحة “اللعب الحر دون انقطاع”.

وقال الباحثون إن الهدف كان محاكاة مواقف في الحياة الواقعية، حيث يتعين على الأم رعاية طفلها، مع تكريس بعض انتباهها في الوقت نفسه لهاتفها الذكي.

هذا ولم يتوصل الباحثون إلى أن الهاتف الذكي يتسبب في تشتيت انتباه الأمهات أكثر من المجلات، لكن “من الواضح أنه يتم استخدام الهواتف الذكية أكثر من أي وسائط أخرى، لذا فهي تشكل تهديدًا كبيرًا” وتشكل تأثيرًا سلبيًا على نمو الأطفال وتطورهم.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

كيف يؤثر فيروس كورونا على الدماغ؟

يُنظر إلى “كوفيد-19” في الغالب على أنه مرض يؤثر على الرئتين، لكن الفيروس قد يُظهر …