حملة تلمذية لفائدة التلاميذ المتضررين من مقاطعة الدروس تحت شعار “نحب نقرا”

أطلقت المنظمة الدولية لحماية أطفال المتوسط، منذ الاحد 30 أكتوبر الماضي، حملة تلمذية تحت شعار « نحب نقرا » حتى تكون وسيطا بين الاطراف المتخالفة في ملف مقاطعة المعلمين النواب للدروس منذ أكثر من شهر ونصف وعدم مزاولة حوالي 390 ألف تلميذ الدروس، حسب ما أفادت به رئيسة المنظمة، ريم بلخضيري.
وأضافت بلخضيري، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن المنظمة قامت بتوجيه مراسلتين الأسبوع المنقضي الى الجامعة العامة للتعليم الاساسي ووزارة التربية، أشارت فيهما الى غياب التفهم من كلا الطرفين وعدم تغليب المصلحة الفضلى للتلميذ.
وحذّرت من انه بعد انقضاء مدة الحملة (شهر)، ستتولى المنظمة في ظل غياب الحلول تدويل القضية، معتبرة أنه من غير المعقول اليوم مكوث الاطفال في الشارع بما يمثل تهديدا لهم وخطرا على سلوكهم الى جانب تضرر صحتهم النفسية جراء الانقطاع عن التعليم وعدم وجود مبدأ تكافؤ الفرص وتساوي الحظوظ بين جميع التلاميذ.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم إفتتاح فعاليات مهرجان مساكن لفيلم التراث

تنطلق اليوم الجمعة 19 أفريل 2024 فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مساكن لفيلم التراث بدار الثقافة …