الرئيسية / الأخبار / حملات مداهمة وتفتيش لقناة الحوار التونسي ومنزل سامي الفهري

حملات مداهمة وتفتيش لقناة الحوار التونسي ومنزل سامي الفهري

أكد المحامي عبد العزيز الصيد، أنّ عشرات من أعوان الأمن شنوا حملات مداهمة وتفتيش بمقر شركة كاكتوس وقناة الحوار التونسي ومنزل الإعلامي سامي الفهري حيث لا وجود إلا لابنتيه القاصرتين و بمنازل الأقرباء و بعض الأصدقاء” يوم أمس الثلاثاء 5 نوفمبر 2019،

وقال عبد العزيز الصيد، في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع فايسبوك، ‘نّ التفتيشات والأبحاث تواصلت إلى ما بعد آذان الفجر”، مضيفا ”ترى عمّا كانوا يبحثون ؟ مخدرات ؟ أسلحة ؟… على كل هم لم يعثروا على شيء من هذا القبيل … لكني أظن أنهم يبحثون عن شريط تسجيل التحقيق الخاص بتمويلات حركة النهضة!!!! عموما حتى هذه لم يجدوها”.

وأشار الصيد إلى أنّ جلسة الأبحاث مع سامي الفهري بدأت في الصباح الباكر و دامت حوالي 13 ساعة متواصلة… ولم يكن الموضوع حول كاكتوس ما قبل الثورة بل كانت الأسئلة حول الشراكة مع سليم الرياحي وكيفية فض الخلاف بين الطرفين حول شركة آيت برود… ليس في الأوراق أي إخلالات و لا مخالفات…و رغم ذلك تصدر النيابة قرارا بالاحتفاظ بكل من الفهري و وكيل شركة آيت برود و المتصرفة القضائية … و كان ذلك على الساعة التاسعة و النصف ليلا”.

وأكّد المحامي، أن  الاجراءات و السماعات ستتواصل اليوم الأربعاء، دون أن تكون هناك قضية منشورة أمام القضاء، دون أن يكون هناك قاضي تحقيق مكلف بالإشراف على الملف، فقط النيابة العمومية تتصرف بمفردها، تحجّر السفر، تقرر الاحتفاظ/ تأذن بالمداهمة و التفتيش… إلخ إلخ”، مضيفا ”لم نشاهد هذا حتى في أكبر القضايا الإرهابية…!!”

شاهد أيضاً

انطلاق التصويت لرئاسة مجلس نواب الشعب

انطلقت منذ قليل عملية التصويت لرئاسة مجلس نواب الشعب ، ويتنافس على هذا المنصب – …