حمام سوسة: حملة تلقيح مفتوحة ومجانية للكلاب والقطط ضد داء الكلب

تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة التخلي عن الحيوانات الاليفة وتحت شعار “إيدي بيدك نقضيو على داء الكلب” انتظمت أمس الاحد بمدينة حمام سوسة حملة تلقيح مفتوحة ومجانية للكلاب والقطط ضد داء الكلب وذلك ببادرة من جمعية الفل بحمام سوسة وبالشراكة مع المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسوسة وبلدية المكان ودار الشباب البحاير.
وأوضحت الكاتبة العامة لجمعية الفل بحمام سوسة لطيفة بن عمر في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ان هذه التظاهرة شهدت اقبالا هاما من قبل مالكي الكلاب والقطط الاليفة الذين تكون لديهم وعي بأهمية التلقيح ضد داء الكلب لاسيما في ظل تفاقم ظاهرة انتشار الكلاب السائبة والخطر الذي يمثله هذا الداء على صحة الإنسان وصحة الحيوان مذكرة ان جمعية الفل بحمام سوسة وهي جمعية بيئية نجحت خلال نفس التظاهرة التي نظمتها في السنة الماضية في تلقيح اكثر من 500 حيوان اليف.
واضافت الكاتبة العامة لجمعية الفل بحمام سوسة ان الجمعية نجحت من خلال مركز الفل لتعقيم وتلقيح الكلاب والقطط السائبة بحمام سوسة، في تعقيم وتلقيح عدد هام من القطط والكلاب السائبة كحل بديل لعمليات القنص والحد من ظاهرة تكاثرها مؤكدة ان عمليات التعقيم ثم التلقيح تعد أحد الحلول الناجعة لمقاومة داء الكلب وتفادي عمليات قنصها في المستقبل.
وذكرت لطيفة بن عمر ان المشرفين على مركز تعقيم الكلاب السائبة بحمام سوسة وقعوا مع بلدية المكان منذ 2021 اتفاقية تلتزم بمقتضاها البلدية بعدم قنص الكلاب السائبة مع اتباع برنامج للحد من انتشارها وتكاثرها ومكافحة داء الكلب باتباع الطريقة العلمية العالمية المنصوح بها والمتمثلة في اصطياد الكلاب السائبة ليتم تعقيمها فتلقيحها ثمّ إعادتها إلى مكانها الأصلي مشيرة الى ان المركز هو ماوى مؤقت لهذه الحيوانات اثناء علاجها وتلقيحها وتعقيمها في انتظار العثور على تبني لها او ارجاعها لاماكنها الطبيعية لتعيش مع الانسان بسلام.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ناقوس الخطر يدق نتيجة تصاعد نسق هجرة المهندسين التونسيين

حذّرت دراسة حديثة نشرها المركز التونسي للدراسات الاستراتيجية التابع لمؤسسة رئاسة الجمهورية بعنوان “هجرة المهندسين …