حمادي الجبالي يدعو الى تنظيم جنازة وطنية مهيبة للشهيد محمد الزواري

sans-titre-1

دعا رئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي الى تنظيم جنازة وطنية مهيبة للشهيد محمد الزواري و دفنه بمقبرة الشهداء تكريما له كما اعتبر استشهاده شرف للامة و للمقاومة الاسلامية
فيما يلي نص البيان :

إني أحيي بإجلال وإكرم لروح شهيدنا محمد الزواري، شهيد الأمة شهيد فلسطين وتونس الثورة رمز الشباب الثائر على الظلم والقهر… والذي اختار أشرف قضية وهب لها نفسه الزكية قضية العرب والمسلمين وكل أحرار العالم ألا وهي الدفاع عن قدسنا الحبيبة
لقد آثر الشهيد العمل والنضال والتضحية بعيدا عن الأضواء فقدم لنا درسا في الاخلاص والجدية فنال شرف الشهادة.
هذا وانني أندد بشدة بما وصلت إليه الأوضاع في بلادنا من استباحة لسيادتها وسهولة إختراقها السياسي والاعلامي والأمني بما سهّل على العدو الصهيوني إقتراف جريمته النكراء وتغطيتها إعلاميا ومباشرة من ساحة الجريمة وأمام مواقع سيادية.
وفي هذا الاطار أريد أن أدل كل من يبحث عن مصدر الإرهاب وأسبابه في العالم إن كانوا جادين في البحث، أنه هناك، في ذلك الكيان الصهيوني الغاصب ، في فلسطين الشهيدة، في دولة الارهاب: “إسرائيبل” ، ومن يدعمها في الشرق والغرب بما فيهم من بني جلدتنا الذين يتشدقون بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان.
لكني أعود للقول : إستشهاد محمد الزواري شرف للأمة وللمقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس المناضلة وثورة الشعوب العربية.
أدعو الى مراجعة كل من المنظومة الأمنية والاعلامية بما يضمن سلامة تونس وأمنها وسيادتها والحرص على المتابعة القانونية لمنفذي هذه الجريمة وطنيا ودوليا
كما أدعوا أحرار تونس وثوارها في ذكرى الثورة المجيدة للإحتفاء بهذا الشرف وذلك بتنظيم جنازة وطنية مهيبة ودفن الشهيد محمد الزواري في مقبرة الشهداء ودعوة لشبابنا لاستخلاص العبرة من هذا البطل والسير على خطاه في التضحية والفداء.
والسلام
حمادي الجبالي
رئيس الحكومة التونسية الأسيق
تونس في 19 ديسمبر 2016

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

تعاني من التعب والإجهاد؟ عليك بالخضار والفواكه

الإجهاد والتوتر من مظاهر العصر الحديث، ويتسببان في قائمة لا تعد ولا تحصى من الأمراض. …