حصة تونس من الحجيج لموسم 1444هـ /2023م بلغت 10 آلاف و 982 حاجا

وقّع وزير الشؤون الدّينية ابراهيم الشائبي مع نظيره السّعودي توفيق بن فوزان الربيعة، اتّفاقية ترتيبات شؤون الحجّ لموسم 1444هـ /2023م، وذلك في إطار الزيارة التي أدّاها الشّائبي إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة في “مؤتمر ومعرض خدمات الحجّ والعمرة”، الذي نظّمته وزارة الحجّ والعمرة بمدينة جدّة خلال الفترة المتراوحة بين 9 إلى 12 جانفي الجاري.

وذكرت الوزارة في بلاغ لها نشرته مساء الجمعة 13 جانفي 2023، أن عدد الحجيج التونسيين لهذا الموسم حُدد بـ10 آلاف و982 حاجا.

وقدرت حصة تونس من الحجيج الموسم الماضي (1443-2022)بـ 4972 حاجا.

واضافت الوزارة في بلاغها أن لقاء الوزيرين الشائبي و الربيعة كان “مناسبة لاستعراض العلاقات الثنائية المتميّزة بين البلدين وسبل تعزيزها خاصّة في مجال الحجّ والعمرة وخدمة ضيوف الرّحمان الذين رُفع عنهم شرط السّن القصوى.

وشارك ابراهيم الشائبي في افتتاح فعاليات معرض خدمات الحجّ والعمرة، وزار أكثر من جناح للمشاركين في المعرض وعقد لقاءات مع رئيس مجلس إدارة شركة مطوّفي حجّاج الدّول العربية، ماهر جمال والرئيس العام للنقابة العامة للسيارات، أسامة السمكري كما زار مقرّ الخطوط الجويّة السعودية بجدّة حيث التقى الرئيس التنفيذي للحجّ والعمرة بالخطوط الجوية السعودية، عامر آل خشيل.

وتمحورت اللقاءات التي عقدها الوزير مع الجهات المتدخّلة في موسم الحجّ حول الحرص على توفير أرقى الخدمات التي يحتاجها ضيوف الرّحمان وفق أعلى معايير الجودة.

وكان وزير الحجّ والعمرة بالمملكة العربية السعودية توفيق بن فوزان الربيعة، قد أعلن يوم 09 جانفي عودة أعداد الحجاج إلى ما كانت عليه قبل انتشار فيروس كورونا بدون أي قيود على العمر.

وحددت السعودية العام الماضي عدد الحجاج بحوالي مليون حاج من داخل المملكة ومن خارجها مع اشتراط سن قصوى للحاج وهي 65 سنة مع ضرورة القيام باللقاحات الكاملة توقيا من فيروس كورونا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بلاغ الى الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني

تعلم الوكالة التونسية للتعاون الفني الراغبين في العمل في إطار التعاون الفني أن جميع العروض …