حسونة الناصفي “كرهت السياسة …”

في تدوينة نشرها صباح اليوم الاثنين  3 جانفي 2022 حذّر النائب في البرلمان المجمدة اشغاله حسونة ناصفي ما  اعتبره ارتفاع منسوب التشفّي والحقد والكراهيّة الذي قد يؤدّي حسب تعبيره  الاّ الى الكارثة كما أشار  الناصفي في ذات التدوينة أنه “سيطوي هذه الصفحة من حياته نهائيّا ودون رجعة مجبرا على ذلك لا مخيّرا إنقاذا لما تبقّى فيّ من قيم الإنسانية ودرءا لما قد يلحق بي من عدوى” حسب تعبيره وفيما يلي نص التدوينة:

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وكالة السلامة المعلوماتية تقدم توصياتها تفاديا للهجمات السبرينية

حدّدت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية اليوم الجمعة، المراحل التّي يجب اتباعها بعد التعرّض لهجمة سيبرنية …