حزب المسار يعبر عن رفضه لتعليق الدستور أو تعديله أو تطويعه…

عبّر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي،امس الخميس، عن رفضه لما وصفه ب »الانفراد بإدارة الفترة الاستثنائية »، داعيا القوى الديمقراطية والاجتماعية إلى « التعجيل بتكوين جبهة مدنية وسياسية وجمهورية تقف ضد تكريس الحكم الفردي، وتدفع نحو العمل التشاركي من أجل إدارة الفترة القادمة والاستجابة لمطالب الشعب وحماية مؤسسات الدولة من كل انحراف ».
وحذّر الحزب، في بيان له، من « صياغة تدابير وقوانين على المقاس، تكرس احتكارالسلطة، وتلغي كل المؤسسات التعديلية والرقابية »، مؤكدا « رفضه لقرار تعليق الدستور أو تعديله أو تطويعه خدمة لمشاريع غامضة »، وفق توصيفه.
واعتبر أن « دستور سنة 2014، رغم نقائصه وهناته، هو ثمرة نضالات وطنية خاضتها القوى الحية بالبلاد رفضا للمشروع الإخواني، ودفعت مقابل ذلك ضريبة الدم، باستشهاد المناضلين شكري بلعيد ومحمد البراهمي ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ألمانيا تحذف تونس من تصنيف الدول ذات الخطورة العالية

أعلنت الوزارة الفدرالية الألمانية للشؤون الخارجية عن حذف تصنيف تونس من ضمن الدول ذات الخطورة …