حركة عازمون تدعو إلى إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية والدور الثاني منها…..

دعت حركة عازمون الى إلغاء نتائج الانتخابات التشريعية والدور الثاني منها، لأنها فاقدة للمشروعية الشعبية.
كما أكدت الحركة في بيان صادر عنها الثلاثاء، على ضرورة استقالة رئيس الجمهورية قيس سعيد، بعد سحب الوكالة منه، وفق تقديرها.
وجددت الحركة، الدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة، داعية الرباعي الحائز على جائزة نوبل للسلام إلى تحمُّل المسؤولية التاريخية تجاه الوطن، بالانطلاق في مشاورات لإطلاق حوار وطني شامل وجامع، والإشراف على هذه المرحلة الانتقالية.
كما عبّرت حركة عازمون عن استعدادها لاتخاذ كافة الأشكال النضالية للمساهمة في إنقاذ تونس، مهيبة بكافة القوى الوطنية لتحمُّل مسؤولياتها والتنسيق فيما بينها، من أجل التصدي لما تُواجهُه تونس من مخاطر.
وأعلنت عن تشكيل وفد يقوم بعرض هذه المبادرة على المنظمات الوطنية وقوى المجتمع المدني والأحزاب السياسية، مبينة استعدادها التام لاتخاذ كافة الخطوات الضرورية للمساهمة في انجاح هذه المبادرة، وانفتاحها على كل المقترحات التي تُؤمّن لتونس تجاوز هذه الأزمة العميقة والخطيرة.
وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بو عسكر، أفاد خلال ندوة صحفية مساء يوم الاثنين بقصر المؤتمرات بالعاصمة، بأن الهيئة سجلت قيام مليون و25 ألفا و418 ناخبا بالتصويت في الانتخابات التشريعية أول امس السبت، أي بنسبة إقبال تقدر ب 22ر11 بالمائة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفد مفوضية الانتخابات بليبيا يطلع على التجربة التونسية في المجال الانتخابي

استقبل رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فاروق بوعسكر رفقة نائبه ماهر الجديدي وعضوي مجلس الهيئة …