جلسة عمل حول تقدّم موسم التّمور بوزارة الفلاحة

إنتظمت أمس الثلاثاء  بمقر وزارة الفلاحة، جلسة عمل حول تقدم موسم قطاع التّمور، تحت إشراف وزير الفلاحة والموارد المائية والصّيد البحري محمود الياس حمزة، وبحضور كل من والي قبلي ووالي توزر وممثّلي كل من وزارة الماليّة ووزارة التّجارة وتنمية الصادرات والديوانة والبنك المركزي وبنك تونس للتّضامن وممثلي منتجي ومصدّري ومجمّعي التّمور والمديرين العامين للإدارات المعنيّة والمجمع المهني المشترك للتمور ومثّلي المجتمع المدني .
وخلال الجلسة تمّ تقديم مداخلة حول تقدم الموسم الحالي على مستوى الإنتاج وجودة الصابة وتقدم عمليات الجني والتجميع والترويج وأهم الإشكاليات الحالية التي تعترض حسن سير الموسم والمتمثّلة بالأساس في مديونيّة الفلاحين والمجامع المائية وعدّة مشاغل أخرى تتعلق بالأضرار التي لحقت صابة التمور، إلى جانب إشكاليات ضعف نسق الشراءات على رؤوس النخيل والخزن وترويج المنتوج وتمويل الموسم والآبار التعويضيّة وتطبيق الروزنامة الزراعية.
و دعا وزير الفلاحة الى ضرورة توحيد الجهود لإنجاح الموسم الحالي والاستعداد للموسم المقبل والعمل في إطار منظومة متكاملة للنّهوض بقطاع التّمور و تكليف المجمع المهني المشترك للتمور بتوفير مادّة “البخّارة” للمندوبيات المعنيّة (قبلي، توزر، قابس، قفصة) قبل أول ديسمبر المقبل للانطلاق في المداواة الشتوية الوقائية ضد عنكبوت الغبار.
من جهة أخرى تم تحيين الروزنامة الزراعية للنخيل تأخذ بعين الإعتبار تأثير التغيرات المناخية على قطاع التمور قصد التدخل بصفة استباقية ووقائية و وضع برنامج لمساعدة صغار الفلاّحين لدعم عمليّة الخزن لمدّة أربعة أشهر وتقديم منحة لاقتناء الصناديق البلاستيكيّة و تم النّظر في جدولة ديون المجامع المائيّة ومدى امكانيّة طرح جزء منها
ودعا الوزير الى تفعيل اللّجنة الجهويّة للاستثمار لاستكمال أعمالها فيما يخصّ تسوية وضعية التّوسّعات بولاية قبلي و تنظيم ورشة عمل تعتمد على مقاربة تشاركيّة لوضع خريطة طريق للنهوض بقطاع التمور ومعالجة الاشكاليات التي تعترض المنظومة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

سوسة: الإطاحة بأحد مروّجي المخدرات

تمكنت فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني سوسة الشمالية ومركز الأمن الوطني بالنفيضة من الإطاحة …