جلسة عامة بمجلس نواب الشعب بحضور وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ

إنطلقت صباح اليوم الثلاثاء أشغال الجلسة العامة برئاسة إبراهيم بودربالة رئيس مجلس نواب الشعب وبحضور وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ آمال بالحاج موسى والوفد المرافق لها ويتضمن جدول الأعمال  النظر في مشروع قانون عدد 021 / 2024 يتعلّق بتنقيح القانون عدد 69 لسنة 2003 المؤرخ في 20 أكتوبر 2003 المتعلق بمراكز الاصطياف وترفيه الأطفال.

ويهدف تنقيح مشروع هذا القانون الذي يشمل كل من مركزي الاصطياف بالحمامات من ولاية نابل و ومركز الاصطياف بجرجيس من ولاية مدنين الذي يتم حاليا استكمال انجازه وسيقع افتتاحه صائفة العام الجاري 2024، إلى توسيع دائرة الفئات المستفيدة من الاصطياف من الأطفال لتشمل أطفال ضحايا الإعتداءات الإرهابية من العسكريين وأعوان قوات الأمن الداخلي وبأولي الحق من شهداء الثورة وجرحاها.

ويخصص مركزي الاصطياف بالحمامات من ولاية نابل و ومركز الاصطياف بجرجيس من ولاية مدنين بالأساس للأطفال المقبولين بالمراكز المندمجة للشباب والطفولة وبمركبات الطفولة وأطفال العائلات محدودة الدخل والأطفال ذوي الإعاقة.

ويعد توسيع دائرة الفئات المنتفعة من هذه المراكز وتطوير الخدمات المقدمة بها واستغلالها كامل فترات السنة وليس فترة الصيف أو نهاية الأسبوع وسيلة لتعزيز الموارد المالية لهذه المراكز خاصة وأنه من المشمولات الجديدة التي ستسند لها وفق مشروع القانون الجديد، اقتراح جملة من التعديلات أبرزها إسداء خدمات بمقابل لفائدة المشاركين في الملتقيات والندوات والدورات التكوينية والاجتماعات والتظاهرات.

وكانت لجنة الصحة وشؤون المرأة والأسرة والشؤون الاجتماعية وذوي الإعاقة بمجلس نواب الشعب قد نظمت في 21 مارس 2024، جلسة استماع إلى وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن آمال بلحاج موسى حول ذات مشروع القانون.

وذكرت بلحاج موسى أن مشروع القانون ينص على إضافة مشمولات جديدة لمراكز الاصطياف تشمل إسداء خدمات بمقابل في إطار احتضان الملتقيات والندوات والدورات التكوينية خارج العطل في مجالات ذات الصلة بالطفولة والإعلامية واللغات الحية والرياضة.

وأكدت أن تنقيح هذا القانون سيمكّن مركز الاصطياف وترفيه الأطفال بالحمامات من تأمين ما لا يقل عن 15 ألف ليلة من الأنشطة المختلفة في السنة ممّا يدعم مداخيله الذاتية لتحسين جودة الخدمات المسداة وصيانة المركز.

وللاشارة شهدت الجلسة مطلبا ممضى من 18 نائبا بإضافة نقطة إلى جدول أعمال الجلسة تتعلق بالهجرة غير الشرعية وما يعرف بأزمة الأفارقة جنوب الصحراء إضافة إلى طلب من الكتلة الوطنية المستقلة وطلب ثالث في الموضوع ذاته من طرف كتلة الأحرار.

وحظيت المطالب الثلاثة بالموافقة من قبل 121 نائبا من جملة 137 الذين سجلوا حضورهم.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الجمعية التونسية لقرى الأطفال أس و أس تدعو إلى التبرع بمناسبة عيد الإضحى لادخال الفرحة على أطفال قرى الجمعية

دعت الجمعية التونسية لقرى الأطفال (أس وأس) اليوم السبت عموم المواطنين إلى إرسال تبرعاتهم بمناسبة …