جامعة الإعلام تدين تواصل استعمال المرسوم 54 للزج بالإعلاميين في السجن…

أدانت الجامعة العامة للإعلام تواصل ضرب حرية الإعلام والتعبير في البلاد واستعمال المرسوم 54 للزج بالإعلاميين في السجن وذلك عقب إيقاف الإعلاميين مراد الزغيدي و برهان بسيس والمحامية والإعلامية سنية الدهماني من طرف قوات أمنية والاعتداء على فريق فرنسا 24 وإيقاف المصور الصحفي حمدي التليلي وثم إطلاق سراحه و تهشيم آلة عمله
واعتبرت، في بيان، أن “المرسوم صار سيفا مسلطا على رقاب كل الصحافيين ومدخلا لمعاقبة كل صوت إعلامي حر”.
واستنكرت جامعة الإعلام الاعتداء السافر على الإعلاميين أثناء القيام بعملهم وتواصل الإيقافات ضدهم واعتماد سياسة التهديد بالسجن للترهيب واسكات الإعلام ومنعه من القيام بدوره.
كما حذرت من حملات التشويه والتحريض ضد الصحفيين والإعلاميين منبهة من خطورة تواصل ترويج خطاب الكراهية والتقسيم والتخوين داخل بعض الوسائل الإعلامية ضد الصحفيين من قبل “كرونيكارات” لا علاقة لهم بالإعلام وفي الصفحات الاجتماعية.
وعبرت الجامعة العامة للإعلام عن أهمية توحيد الجهود بين كافة هياكل المهنة للدفاع عن القطاع في المرحلة القادمة والدفاع عن حرية الإعلام وحرية الصحفي والعامل بالقطاع ومحاربة الدخلاء عن المهنة والمسيئين لها داعية أبناء القطاع إلى اليقظة والتنبه وفضح حملات التحريض التي تهدد المهنة والسلامة الجسدية للعاملين بالقطاع.
يذكر أنه تم الإحتفاظ بالصحفي مراد الزغيدي والإعلامي برهان بسيس، من أجل جريمة تتعلق بالتشهير وتشويه سمعة.
كما تولت وحدات أمنية بالزي المدني، السبت الماضي، الدخول إلى دار المحامي بتونس العاصمة وتنفيذ بطاقة الجلب القضائية الصادرة في حق المحامية سنية الدهماني.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اختيار بلدية زاوية سوسة ضمن شبكة ” الطاقة والمناخ “

أعلنت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية اليوم الثلاثاء عن اختيار بلدية زاوية سوسة إلى جانب 29 …