تونس تحيي الذكرى التاسعة لاندلاع ثورة الربيع العربي

يوافق اليوم الثلاثاء 17 ديسمبر، قيام محمد البوعزيزي في نفس اليوم من سنة 2010 بإشعال النار في جسده أمام مقر ولاية سيدي بوزيد على خلفية قيام المصالح البلدية بحجز عربته المحملة ببعض الخضر والغلال.

وكانت تلك الحادثة الشرارة الاولى لاندلاع الثورة وإسقاط النظام حيث شملت الاحتجاجات جميع المناطق التونسية وشارك فيها جميع التونسيين  الذين قدموا الشهداء من مختلف مناطق الجمهورية.

واستطاعت الثورة التونسية أن تؤسس لانتقال ديمقراطي في البلاد ومنذ ذلك الحين تعاقبت الحكومات وتغيرت الوجوه السياسية واعتلى العديد من المسؤولين المناصب، لكن لا تزال البلاد تعيش أوضاعا صعبة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي في ظل تفشى الفقر والخصاصة وتواصل سياسة التهميش والاقصاء والمماطلة وغلاء الأسعار.

للإشارة، دعا الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل  نور الدين الطبوبي ، أمس الاثنين ، إلى إعتبار يوم  17 من ديسمبر يوم عطلة بكامل  أنحاء الجمهورية  و ليس بسيدي بوزيد فقط

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ظهور أحد الأعراض الجديدة لفيروس كورونا “كوفيد-19”

تضمن التقرير الذي أعدته مجموعة علماء مستقلة SPI-B مركزها بريطانيا، للمجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ …