تواصل البحث عن مفقودين تونسيين شاركوا في عملية اجتياز الحدود البحرية انطلاقا من سواحل قربة

أفاد الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني، حسام الدين الجبابلي، بأن وحدات الحرس البحري تواصل عملية تمشيط السواحل والأعماق منذ يوم 14 ماي الجاري تاريخ تلقي إشعار من قبل أهالي مفقودين قاموا باجتياز الحدود البحرية خلسة خلال الليلة الفاصلة بين 3 و4 ماي الجاري انطلاقا من سواحل قربة من ولاية نابل.

وبيّن في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بعد ظهر امس الخميس، خلال عملية تمشيط بسواحل بني خيار من ولاية نابل، أن هذه العملية أسفرت عن فقدان 28 تونسيا تقدم أهاليهم للوحدات البحرية وتم تسجيل قضايا في الغرض، مشيرا إلى أن عملية البحث متواصلة بالتنسيق مع جيش البحر وتعزيز جوي من الوحدة الجوية للحرس الوطني ودوريات ساحلية من الامن العمومي وحرس السواحل.
 وأضاف انه حسب التحريات مع الوحدات الميدانية والاستعلاماتية، تم التأكد من وجود 6 مفقودين لم يتقدم أهاليهم للتبليغ، داعيا أهالي بقية المفقودين إلى التقدم لأقرب وحدة أمنية تابعة للحرس الوطني لتسجيل محضر إرشادات عدلية نظرا لأهمية الإشعار في عملية البحث عن المفقودين.
 وأبرز أن وحدة الارشاد البحري بنابل تمكنت بمشاركة مركز بني خيار ووحدات الأمن العمومي بقربة ووحدات التدخل السريع بنابل من تحديد هوية 5 اشخاص ضالعين في تنظيم عملية الاجتياز من بينهم امرأتان منهما أم منظم العملية ومفقود من بين الذين اجتازوا الحدود خلال هذه العملية لاسيما وانه تم إدراج 8 آخرين في التفتيش لتورطهم في هذه القضية.
 وأوضح أنه تم بالتوازي مع هذه العملية التي تمت خلال الليلة الفاصلة بين 3 و4 ماي الجاري، إحباط 3 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة بالإضافة إلى إحباط 8 عمليات أخرى في اليوم الموالي، مضيفا أنه تم ليلة البارحة إحباط 4 عمليات اجتياز الحدود البحرية تضم أكثر من 35 تونسيا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

أكبر معمرة جزائرية بعمر الـ130 تؤدي فريضة الحج هذا العام

لم يقف السن عائقا أمام سيدة أرادت أن تكون ضمن صفوف الحجاج هذا العام، وتمكنت …