تنسيقية احداث توزر الجديدة تنفي مسؤوليتها عن سرقة فضاءات تجارية

نفى راغب الزين منسق تنسيقية أحداث توزر الجديدة الذي نظمت الاعتصام والوقفة الاحتجاجية اليوم السبت والتي تحولت لاحقا إلى عمليات كر وفر، مسؤولية التنسيقية عن عمليات خلع عدد من الفضاءات التجارية في مدينة توزر والعبث بمحتوياتها.
وبيّن أن بعض المنحرفين والمخربين استغلوا حالة التوتر التي سادت وعمليات المطاردة الأمنية للقيام بهذه الاعمال.
وأشار إلى أنه تم مساء اليوم الافراج عن ستة من أعضاء التنسيقية وقع ايقافهم عشية السبت على خلفية مشاركتهم في التحركات الاحتجاجية وذلك إثر تدخل فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، مؤكدا أن لا علاقة لهم بعمليات التخريب والسرقة التي تمت في حدود التاسعة مساء في أحد الفضاءات التجارية.
وأضاف في تصريح لـ”وات” أن المواجهات بين الامن والمحتجين أدت الى تسجيل إصابات متفاوتة وجروح لدى أحد أعوان الامن وخمسة محتجين.
وتشهد مدينة توزر هذه الليلة انتشارا مكثفا للوحدات الأمنية من أجل حماية بعض المرافق الحيوية والحد من التنقلات حيث ساد المدينة هدوء نسبي بعد حالة من التوتر استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء السبت.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

هيئة الوقاية من التعذيب تحذر من خطورة الانجرار للفوضى وتصفية الحسابات السّياسيّة

حذرت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب من “خطورة الانجرار للفوضى وتصفية الحسابات السياسية خارج أطر …