تمكن 95،8 بالمائة من التونسيين الوصول إلى خدمة توزيع مياه الشرب في 2023

تمتع حوالي 95،8 بالمائة من سكان تونس بخدمة توزيع مياه الشرب الأساسية سنة 2023، مقارنة بـ 88،7 بالمائة سنة 2018، وفق ما أظهره المسح العنقودي متعدد المؤشرات (MICSتونس 2023)، نشره المعهد الوطني للإحصاء منذ فيفري 2024.

ويقدر هذا المعدل في المناطق الحضرية ب98،2 بالمائة، في حين لا يتجاوز هذا المعدل 90،9 بالمائة في المناطق الريفية.

وبين معهد الإحصاء في هذا الصدد، أن هذه النسبة تختلف من منطقة إلى أخرى، إذ هي في حدود 98،7 بالمائة في الجنوب الغربي، ولا تتجاوز 83،6 بالمائة في مناطق الشمال الغربي.

لكن أفاد معهد الإحصاء أنّ نسبة السكان الذين يمكنهم الوصول إلى شبكة التزوّد بمياه الشرب، التّي تتم إدارتها بكل سلامة، تراجع ليتحوّل من 57،2 بالمائة، في 2018 إلى 48،5 بالمائة في 2023، منها 55،8 بالمائة في المناطق الحضرية و33،7 بالمائة في المناطق الريفية.

ويستفيد 78،8 بالمائة من الأسر الأكثر ثراء من هذه الخدمات، في حين أن 26 بالمائة فقط من الأسر الأكثر فقرا تستفيد منها.

يشارإلى أن النفاذ إلى مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية، تعد ضرورية للصحة والرفاهية والإنتاجية، ومعترف بها كحق من حقوق الإنسان.

وتم تنفيذ المسح العنقودي متعدد المؤشرات (تونس 2023) من قبل المعهد الوطني للإحصاء بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتخطيط، وشملت العينة 11 ألف أسرة موزذعة بجميع أنحاء البلاد، منها 7326 أسرة تقطن المناطق الحضرية و3674 أسرة في المناطق الريفية. في ما قدّر معدل الاستجابة لهذا المسح ب90 بالمائة.

 

يذكر أن المسح العنقودي متعدد المؤشرات جرى تصمیمه في تونس، بحسب معهد الإحصاء الوطني، لكي يوفر تقديرات لعدد كبير من الؤشرات بشأن وضع الأطفال و النساء على المستوى الوطني.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ناقوس الخطر يدق نتيجة تصاعد نسق هجرة المهندسين التونسيين

حذّرت دراسة حديثة نشرها المركز التونسي للدراسات الاستراتيجية التابع لمؤسسة رئاسة الجمهورية بعنوان “هجرة المهندسين …