تعرض الأطفال دون سن 3 سنوات للشاشات قد يؤدي الى تأخر النطق لديهم

قالت الأخصائية في تقويم النطق، إيناس الصفائحي بلخوجة، « إن تعرض الأطفال دون 3 سنوات إلى الشاشات قد يؤدي إلى تأخر النطق لديهم.

وأضافت، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن تعرض الأطفال دون سن الثالثة إلى شاشات الهواتف الذكية واللوحات الالكترونية من شأنه أن يعيق التطور اللغوي والنفسي والحركي والعاطفي للأطفال وهو ما قد يؤثر مباشرة على قدرتهم على النطق.

وبينت أن عديد الدراسات أثبتت أن الأطفال الذين يتعرضون للشاشات بشكل مكثف يكونون أقل عرضة للتفاعل اللفظي والاجتماعي الذي يعتبر أمرا ضروريا لتطوير مهارات اللغة والنطق لديهم، مفسرة أنه « بدلاً من التفاعل مع المحيطين به واستجابته للتحفيزات اللفظية من حوله، قد ينغمس الطفل في المحتوى الذي تعرضه الشاشات دون التفاعل بنفس الطريقة ».

واعتبرت أن مشاكل تأخر النطق لدى الأطفال يمكن ملاحظتها في عمر السنتين إلى السنتين والنصف، وهو السن الذي من المفترض أن يكوّن فيه الطفل من 3 إلى 4 جمل داعية الأولياء، عند ملاحظة تأخر النطق لدى أطفالهم، التوجه إلى طبيب نفسي لتحديد الأسباب الحقيقية لهذا التأخر.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد دعت، في سنة 2019، إلى عدم تعريض الأطفال دون سن العامين لأي شاشات رقمية نهائيا.

وقالت المنظمة، في بيان، إن تعرض تلك الفئة العمرية لشاشات الهواتف أو الحواسيب أو حتى التلفزيون، يعرضهم لمشكلات صحية في مراحل لاحقة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

طريقة ذبح الأضحية…

ذبح الأضحية لها آداب في الإسلام على المضحي أو الذابح أن يتقيّد بها وهي آداب …