تراجع نسبة إمتلاء السدود إلى نحو 30٪ ينذر بموسم جفاف للسنة الثالثة على التوالي

أظهرت معطيات وزارة الفلاحة  الموارد المائية وضعية مالية صعبة حيث تراجعت نسبة إمتلاء السدود إلى 30 ٪ و تتقلص هذه النسبة إلى النصف لأهم سد في البلاد مما يضاعف المخاوف من عدم التمكن من ضمان انتظامية التزويد بمياه الشرب من جهة و مزيد التقليص من حصص مياه الري.

و بيّن كاتب الدولة السابق للموارد المائية عبد الله الرابحي أن الموسمين المنقضيين يعتبران مواسم جافة أما في خصوص هذا الموسم فإن المؤشرات المسجلة إلى حدود هذه الأيام تنذر بموسم جفاف ثالث على التوالي.

و ينتظر أن تؤثر الوضعية المائية الحرجة أساس على قطاع الفلاحة حيث تؤكد الوزارة أنه بالنظر إلى محدودية الموارد المائية و تأثرها بالتغيرات المناخية فإن الأولوية ستكون لتوفير الماء الصالح للشرب.

(جريدة المغرب)

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

المرصد التونسي للإقتصاد يدعو إلى مراجعة الاتفاقيات التجاريّة المضرّة بتونس

يسهم تعمّق العجز التجاري لتونس مع الصين وتركيا في استنزاف الاحتياطي من العملة ويهدد، جديّا، …