تحسبًا من استخدامها بالغش.. تفتيش كمامات الطلاب في مصر

وجهت وزارة التعليم المصرية تعليمات بتفتيش الكمامات الطبية التي يرتديها طلاب المدارس، للحيلولة دون استخدامها بغرض الغش أثناء الاختبارات.

والإثنين، انطلقت في المدارس اختبارات شهرية لطلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية (قبل التعليم الثانوي)، وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة للحد من تفشي فيروس كورونا.

ووفق وسائل إعلام مصرية، بينها صحيفة “الوطن” (خاصة)، أصدرت المديريات التعليمية تعميمًا لجميع المدارس بـ”تفتيش الكمامات الطبية التي يرتديها الطلاب لمنع استخدامها في الغش”، خلال الاختبارات التي تتواصل حتى الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم المصري، قوله إن “استخدام الكمامة في الغش يعرض الطالب لإجراءات تأديبية، تصل عقوبتها إلى الحرمان من الامتحان، وإعادة السنة الدراسية”.

وأوضح أن الوزارة “ألزمت الطلاب بارتداء الكمامات أثناء أداء الاختبارات؛ للحفاظ على حياتهم، وكثفت الإجراءات الاحترازية في المدارس لمواجهة تفشي الفيروس التاجي، بينها تخصيص غرف عزل بالمدارس لحالات اشتباه كورونا”.

بدوره، قال مدير الإدارة التعليمية بمحافظة الجيزة (غرب القاهرة)، ناصر شعبان، إنه “تم التأكيد على جميع المعلمين بضرورة تفتيش الكمامات الطبية التي يرتديها الطلاب للتأكد من خلوها من أي كتابات بهدف الغش”، حسب المصدر ذاته.

فيما نشرت صحيفة “اليوم السابع” المصرية (خاصة)، صورا لتوافد الطلاب على المدارس لأداء الامتحانات، وسط إجراءات احترازية أبرزها قياس درجة الحرارة، ومراعاة التباعد الاجتماعي، وتوزيع المطهرات داخل اللجان.

وفي موسم الاختبارات الماضي، تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي بمصر، صورا لكمامات طبية ملصق عليها من الداخل أوراق صغيرة مطوية لاستخدامها في الغش بالامتحانات داخل المدارس.

ومؤخرا تشهد مصر ارتفاعا ملحوظا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا؛ إذ سجلت إجمالا 200 ألف و739 إصابة بالفيروس؛ بينها 11 ألفا و914 وفاة، و153 ألفا و630 حالة تعاف.

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الشركة التونسية للملاحة تعلن استئناف نشاط نقل المسافرين على خط مرسيليا

أعلنت الشركة التونسية للملاحة، السبت، عن استئناف نشاط نقل المسافرين على خط مرسيليا على متن …