تحذير جديد من جلوس الأطفال أمام الشاشات

وجدت دراسة حديثة أن جلوس الأطفال بعمر عام أمام الشاشات يوميا يؤدي إلى زيادة مخاطر تأخرهم في النمو، وذلك بالنسبة لمهارات التواصل والمهارات الحركية الدقيقة وحل المشكلات والمهارات الشخصية والاجتماعية عند عمر عامين وأربعة أعوام.

واستند الباحثون في الدراسة، التي أجريت بجامعة توهوكو اليابانية، على استبيانات عن النمو ووقت الشاشة لنحو 8 ألاف طفل تم تتبعهم لنحو أربع سنوات في اليابان، ونشرت النتائج في مجلة جاما.

ووجد الباحثون أن قضاء ما بين ساعة إلى أربع ساعات من الوقت أمام الشاشات يوميا في سن عام أدى إلى زيادة مخاطر تأخر النمو في المجالات المذكورة، وهو ما يؤكد ضرورة “النظر في مجالات تأخر النمو في المناقشات المستقبلية بشأن وقت الشاشة ونمو الطفل”.

وأكد مؤلفو الدراسة أن البحث لم يفرق بين وقت الشاشة بهدف تعليمي وهدف ترفيهي، ودعوا إلى دراسة هذه الزاوية في المستقبل.

وقال الدكتور جيسون ناغاتا، الأستاذ المساعد في طب الأطفال لمحطة “كي أم بي سي” المحلية في ميزوري التابعة لشبكة “أن بي سي”، الذي لم يشارك في البحث: “إنها دراسة مهمة حقا لأنها تحتوي على عينة كبيرة جدا من الأطفال الذين تمت متابعتهم لسنوات عدة”.

وقال ديفيد ليوكوفيتش، عالم النفس في مركز دراسات الطفل بجامعة ييل لنيويورك تايمز إن هذ التأخر في النمو يحدث مع غياب التفاعل وجها لوجه بين الآباء والأطفال نتيجة قضاء الطفل وقت طويل أمام الشاشات.

ويقول: “التفاعل وجها لوجه بين الوالدين والطفل أمر بالغ الأهمية في إعطاء المعلومات المهمة للأطفال، عن طريق تعبيرات الوجه والكلمات ونبرة الصوت.. وهذا لا يحدث مع الجلوس أمام الشاشات”.

ويوضح أنه عندما يسأله الآباء عن مقدار الوقت المناسب للشاشات، يقول: “تحدث مع طفلك قدر استطاعتك، وجها لوجه قدر استطاعتك”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الأساتذة النواب دفعة 2023 ينفذون تحركا وطنيا بمحيط وزارة التربية للمطالبة بانتدابهم…

تجمع صباح الثلاثاء، ممثلون عن الأساتذة النواب، دفعة 2023 (دفعة الألف الرابعة) من مختلف ولايات …