بودربالة في الجزائر: هذه الزيارة ستكون مناسبة لتعزيز التعاون البرلماني بين البلدين

أكد ابراهيم بودربالة رئيس مجلس نواب الشعب، لدى حلوله امس الثلاثاء بالجزائر على رأس وفد برلماني، أن هذه الزيارة الرسمية الأولى من نوعها التي يؤديها وفد من البرلمان الجديد الى الخارج، ستكون مناسبة لبحث السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية مع الجزائر الشقيقة وتقوية التعاون البرلماني بين البلدين.

وثمن بودربالة، وفق بلاغ صادر عن البرلمان، العلاقات التاريخية المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين على حسن الجوار وروابط الأخوّة والرغبة المتواصلة في ارساء علاقات استراتيجية ومتضامنة، اساسها المصلحة المشتركة والتطلع نحو المزيد من الاندماج والتكامل.
من جانبه، أعرب إبراهيم بوغالي رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري، عن ارتياحه لمتانة العلاقات التاريخية التونسية الجزائرية التي تشهد تطورات متنامية على مختلف الاصعدة، وما فتئت تتعزز بحكم التقارب بين شعبي البلدين، مبرزا العزم المشترك والدائم على مزيد توطيدها واثرائها خاصة في المجال البرلماني، خدمة لمصلحة البلدين.
كما عبر عن الامل في أن تكون هذه الزيارة منطلقا جديدا لتعاون مثمر وقوي بين المؤسسات البرلمانية في البلدين، وعاملا من عوامل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الاصعدة.
وأكد الجانبان على أهمية مثل هذه اللقاءات المباشرة والزيارات المتبادلة بين البرلمانيين، في تعزيز التقارب بين البلدين الشقيقين وتدعيم علاقات التعاون الثنائي.
يشار الى أن بوغالي كان في استقبال بودربالة والوفد برلماني المرافق له، بمطار هواري بومدين الدولي بالعاصمة الجزائرية، بحضور سفير تونس بالجزائر. وتمتد هذه الزيارة الرسمية من 24 إلى 27 أكتوبر الجاري

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

سياسيون ونشطاء يطلقون عريضة لعدم المساس بشروط الترشح للانتخابات الرئاسية…

وقّع أكثر من مائة ناشط في المجتمع المدني وسياسي وشخصية عامة، على بيان مشترك (عريضة) …