بنّان-المنستير: إجراءات عاجلة لأم الطفلين اللذين توفيا في حريق نشب بمنزلهم

تولت المندوبية الجهوية للأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بالمنستير، مساء الأربعاء، تسليم مشروع ورشة خياطة بقيمة 5 آلاف و400 دينار إلى أمّ ببنّان من معتمدية قصيبة المديوني، ولاية المنستير، ضمن الإجراءات العاجلة التي وقع اتخاذها لفائدة أسرتها بعد أن نكبت بفقدان طفليها في حريق نشب بمنزلهم، وفق ما أفادت وكالة تونس أفريقيا للأنباء، إقبال الحيزم، رئيسة مصلحة شؤون المرأة والأسرة بالمندوبية.

ويتنزل هذا المشروع ضمن برنامج التمكين الاقتصادي للأسر ذات الوضعيات الخاصة. وتشمل ورشة الخياطة ثلاثة آلات خياطة مختلفة الاستعمالات ومقص احترافي. وستواصل المندوبية مساعدة صاحبة هذا المشروع للتزود بالقماش علاوة على متابعتها لضمان نجاح هذا المشروع.
وتحظى هذه الأم وطفلتها المتبقية منذ وقوع حادثة الحريق الذي نشب بداية نوفمبر 2023 بمنزلهم وتسبب في هلاك طفلها البالغ من العمر 14 سنة وطفلتها البالغة 5 سنوات بالإحاطة النفسية والاجتماعية لمساعدتها على تجاوز هذه المحنة الصعبة التي تعرضت لها. وشملت الإجراءات العاجلة التي اتخذت لفائدة هذه الأسرة إدراج مسكنها ضمن برنامج تحسين المسكن حيث قدرت كلفة أشغال الإصلاح بحوالي 31 ألف دينار وفق ما أفاد “وات”، فادي خليل، معتمد معتمدية قصيبة المديوني.
وبادرت السلط المعنية المحلية والجهوية بإيجار منزل لهذه الأسرة لمدّة ستة أشهر قابلة للتجديد في حال لم تستكمل أشغال التدخل لإعادة تهيئة منزلها حسب المعتمد. وسيحاول من جهته الفرع المحلي للاتحاد الوطني للمرأة التونسية مساعدة هذه الأمّ في مجال خياطة الملابس التقليدية للحصول على بطاقة حرفية ومساعدتها كذلك في الترويج حسب ما ذكرت لـ”وات”، نجيبة صفرن رئيسة الفرع المحلي للاتحاد الوطني للمرأة التونسية. وكانت النيابة العمومية أذنت آنذاك بالاحتفاظ بشخص في قضية نشوب الحريق الذي نتج عنه هلاك الطفلين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …