“بنات ألفة” لكوثر بن هنية ضمن منافسات جوائز “سيزار 2024” في سبع فئات

يواصل الفيلم الروائي/الوثائقي التونسي “بنات ألفة” للمخرجة كوثر بن هنية حضوره في كبرى الجوائز السينمائية العالمية، إذ يُنافس على جوائز “سيزار” في دورتها 49 ضمن سبعة أقسام هي “أفضل فيلم” و”أفضل فيلم وثائقي” و”أفضل سيناريو” و”أفضل موسيقى” و”أفضل صورة” و”أفضل مونتاج” وكذلك “أفضل صوت”.

وتنطلق غدا الثلاثاء 2 جانفي مرحلة التصويت الأولى، ليتم يوم 24 جانفي الإعلان عن القائمة النهائية لترشيحات “سيزار 2024″، ثم تعقبها يوم 1 فيفري المرحلة الثانية من التصويت التي ستتواصل حتى يوم 23 فيفري القادم لاختيار الأفلام المتوجة بجوائز “سيزار 2024” في مختلف أقسامها.

وسيقام حفل تسليم الجوائز يوم 23 فيفري على مسرح الأولمبيا بباريس، علما أن هذه الجائزة تنظمها سنويا أكاديمية فنون وتقنيات السينما الفرنسية. وكان هذا الفيلم “بنات ألفة” اختير أيضا موفى شهر ديسمبر الماضي ضمن القائمة القصيرة لجوائز الأوسكار 2024 في قسمين هما الأفلام الطويلة الدولية والأفلام الطويلة الوثائقية.

و”بنات ألفة” فيلم روائي وثائقي من بطولة الممثلة هند صبري (في دور البطلة ألفة) ونور قروي وإشراق مطر ومجد مستورة. وتدور أحداثه حول قصة حقيقية لامرأة تونسية تدعى “ألفة” تتأرجح حياتها بين النور والعتمة، ويتصاعد المسار الدرامي للقصة باختفاء ابنتيها، وقد اعتمدت كوثر بن هنية في طرحها السينمائي على أداء ممثلات محترفات في مشاهد تصويرية وروائية بتصور جديد يجمع بين الأسلوب الوثائقي والدرامي لدفع عنصر التشويق في رحلة البحث عن الفتاتين.

وكان هذا الفيلم عُرض ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان “كان” السينمائي (ماي 2023) حيث تُوّج بأربع جوائز هي “المواطنة” و”العين الذهبية” و”السينما الإيجابية”، إلى جانب “تنويه خاص” من لجنة جائزة الناقد “فرنسوا شالي” التي تمنحها جمعية “فرنسوا شالي” منذ 27 سنة على هامش مهرجان كان من قبل مجموعة من النقاد والصحفيين المختصين في المجال السينمائي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …