بعد اعلان نسبة المشاركة في الاقتراع في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية : رئيس الدولة يؤكد ضرورة قراءة تلك النتائج بشكل مختلف

أكد رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أمس الإثنين، على ضرورة أن تقرأ نتائج الانتخابات التشريعية بشكل مختلف وذلك إثر الإعلان عن تلك النتائج من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخبات.
وقال رئيس الدولة في شريط فيديو بثته رئاسة الجمهورية، اثر زيارة له الى قصر الحكومة بالقصبة، حيث التقى رئيسة الحكومة، نجلاء بودن،  » 90 بالمائة من المعنيين بالانتخابات لم يشاركوا في التصويت لأن البرلمان بالنسبة إليهم لم يعد يعني شيئا  » ودعا في المقابل الى « قراءة الأرقام بنسبة التصويت لا بنسبة العزوف ».
ولاحظ الرئيس سعّيد أن ردة فعل الناخبين في الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية والدورة الثانية كانت حيال « السنوات العشر الماضية، التّي جعلت البرلمان مؤسّسة داخل الدولة ومؤسسة عابثة بالدولة »، حسب وصفه.
وشدد على ان نسبة الإقبال على الانتخابات والتي حددتها الهيئة ب11،4 بالمائة « تؤكد ان التونسيين لم يعودوا يثقون في هذه المؤسسات» .
وقال رئيس الدولة، أيضا، أنّه « توجد حاجة اليوم لقراءة الأرقام بشكل أفضل و قراءة الأوضاع » كذلك مشددا على تمسكه بالدولة وبمؤسساتها وبتحقيق أهداف الشعب.
وأضاف إنّ الذين يعلّقون على نتائج تلك الانتخابات « لا يثيرون إلا الازدراء و الاحتقار »،حسب وصفه مقابل « عمق شعبي اكبر من عمقهم، الذّي يتصورونه ».
ووصف الرئيس سعيد ما يقوم به هؤلاء « بمثابة الخيانة العظمى للشعب فضلا عن الارتماء في أحضان الأجانب « مشددا على أنهم « سيتحملون مسؤولية خيانتهم » .
واعتبرت احزاب وائتلافات حزبية في بيانات لها أن البرلمان المنبثق عن الانتخابات التشريعية سيكون فاقدا للشرعية وعنوانا من عناوين الأزمة في البلاد مشددين على نسبة الاقبال على مراكز التصويت امس تشير إلى رفض مدني سلمي لمسار 25 جويلية 2021 ولمشروع الرئيس، قيس سعيد.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

أول شركة أهلية بولاية سوسة تبعث في الكنايس

إلتأمت عشية الجمعة 19 أفريل 2024 الجلسة العامة التأسيسية لأول شركة أهلية محلية بولاية سوسة …