برهان بسيّس :الموساد هو من يقف وراء عملية اغتيال محمد الزواري

sans-titre-1

قدّم الإعلامي برهان بسيّس اليوم الجمعة، 16 ديسمبر 2016، معطيات خطيرة بخصوص عملية اغتيال محمد الزواري في صفاقس.

حيث أكّد بسيّس، في تدوينة له على الفايسبوك، انّ الزواري خرج من تونس سنة 1991 ليستقر لمدة قصيرة في ليبيا ثم السودان ثم سوريا.

في سوريا ربط علاقات متطورة مع حركة حماس الفلسطينية وكان مقربا منها ليتعاون مع جناحها العسكري الذي استفاد من مهاراته العلمية ونبوغه، وهو الذي كان أول دفعته بالمدرسة الوطنية المهندسين بصفاقس.

وأضاف بسيّس بأن الزواري كان يعمل منذ مدة على مشروع تطوير الطائرات دون طيار وتصنيعها، وقد رصده الموساد الإسرائيلي منذ مدة وكان محل متابعة إلى حدود آخر تنقل له الذي كان منذ مدة قصيرة في لبنان قبل أن يعود إلى تونس و صفاقس تحديدا أين تم اغتياله.

وبناء على كل ما قدّمه من معلومات أكّد برهان بسيّس أن الموساد الإسرائيلي هو من نفذ عملية الاغتيال بصفاقس.

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يؤكد على الطابع الاستثنائي للعلاقات التونسية الجزائرية…

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 بقصر قرطاج وزير الشؤون …