برلين : وزير السياحة يجري سلسلة من اللقاءات لتطوير الوجهة السياحية التونسية

عقد وزير السياحة محمد المعز بلحسين، أمس الأربعاء، في اطار زيارة العمل التي يؤديها إلى العاصمة الألمانية برلين، عدة لقاءات مع كبار المسؤولين من ألمانيا ومع أهم متعهدي الأسفار والسياحة ووكالات الأسفار المختصين في السوق الألماني وفي عدد من البلدان الأوروبية والخليجية وذلك بمناسبة إشرافه على افتتاح الجناح التونسي المُشارك في بورصة برلين السياحية في دورتها 55 والتي تقام من 05 إلى 07 مارس 2024.
والتقى الوزير مع رئيسة لجنة السياحة بالبرلمان الألماني “Jana Schimke” والوفد المرافق لها حيث تم التأكيد على متانة العلاقات التي تجمع البلدين الصديقين والتطرق إلى سبل تعزيز التعاون الثنائي في المجال السياحي وتطوير الربط الجوي بين تونس وألمانيا.
وأكد الوزير على أهمية السوق الألماني بالنسبة للسياحة التونسية، مستعرضاً ما تشهده السياحة التونسية من تطورات هامة، داعيا إلى مزيد دفع العمل المشترك لتطوير النفاذ إلى الوجهة التونسية وخاصة عبر النقل الجوي مشيرا إلى وجود عدة برامج تهدف إلى تنويع المنتوج والعرض السياحي، وتحسين مناخ الاستثمار في القطاع، بالإضافة إلى العمل على تحسين التجربة السياحية للسائح في تونس ورفع جودة الخدمات السياحية المُقدمة عبر اطلاق برنامج خاص بالجودة الشاملة بمختلف المؤسسات السياحية والمناطق والمواقع الأثرية.
كما التقى وزير السياحة مع منسق الحكومة الفدرالية الألمانية لشؤون البحر والاقتصاد والسياحة “Dieter Janecek” حيث تم التباحث حول سبل تعزيز مجالات التعاون الثنائي القائم بين البلدين في مجالي السياحة والصناعات التقليدية.
واستعرض الوزير أبرز ملامج استراتيجية السياحة التونسية في أفق 2035، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل بالتعاون مع مهنيي القطاع والوزارات والهياكل المتدخلة على تنويع العرض السياحي والتوجه نحو السياحة المستدامة والمسؤولة، مؤكدا عزم تونس على تقوية التعاون السياحي مع الجانب الألماني، خصوصا فيما يرتبط بالترويج للمنتوجات السياحية البديلة والمستدامة والتعريف بفرص الاستثمار في القطاع السياحي على غرار برامج التعاون التي تم تنفيذها بالشراكة مع الوزارة الفدرالية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية ووكالة التعاون الفني الألماني “Giz” لتطوير عدة طرق سياحية على غرار طريق “اليونسكو” والطريق “السينمائي” وطريق “الطهي التونسي” وطريق التجوال” فضلا عن تدعيم إحداث هياكل التصرف في الوجهات السياحية وغيرها من البرامج التي تم تنفيذها لتنويع العرض السياحي.
وأجرى الوزير لقاءات عمل مع كل من “Norbert Fiebig” رئيس إتحاد منظمي الرحلات والسياحة بألمانيا (DRV) وأعضاء الإتحاد للتباحث حول تطوير الوجهة التونسية بمختلف الأسواق الأوروبية وخاصة بألمانيا، وللاطلاع على مدى تقدم الحجوزات والطلب على بلادنا خلال هذه السنة والسنوات القادمة.
كما استمع لآرائهم ومقترحاتهم لزيادة الحركة السياحية الوافدة إلى تونس وبرامجهم لمضاعفة عدد مقاعد الطيران خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى عمليات الترويج والتسويق للوجهة التونسية.
وأكد الوزير على أهمية السوق الألماني بالنسبة للسياحة التونسية، مستعرضاً ما يشهده قطاع السياحة من تطورات ببلادنا بما يواكب التغيرات العالمية في القطاع ويستجيب لطلبات وتطلعات السياح.
ودعا بلحسين منظمي الرحلات السياحية إلى برمجة رحلات عبر مختلف المطارات التونسية من الشمال إلى الجنوب، بما يخدم برنامجهم في تنويع العرض السياحي من جهة ويساعد على زيادة التدفق السياحي إلى هذه المناطق وتنشيطها من جهة أخرى مشيرا إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لتدعيم الدور الرقابي بمختلف المؤسسات والمناطق السياحية لتحسين الجودة الشاملة بها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

خلال فصل الصيف: درجات الحرارة ستتجاوز المعدلات العادية وإمكانية نزول أمطار غزيرة

قال مدير إدارة البحث والتطوير بالمعهد الوطني للرصد الجوي حاتم بكور، إن درجات الحرارة ستتجاوز …