انطلاق عملية نقل المواد الانتخابية الحساسة نحو الهيئات الفرعية للانتخابات

 انطلقت صباح اليوم الجمعة، عملية نقل المواد الانتخابية الحساسة من مركز التخزين التابع للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بالوردية بتونس العاصمة ، نحو مختلف الهيئات الفرعية في كافة ولايات الجمهورية، وذلك في إطار الاستعدادات اللوجستية الخاصة بانتخابات المجالس المحلية المقرر إجرائها في 24 ديسمبر 2023.

وذكر رئيس هيئة الانتخابات فاروق بوعسكر في تصريح صحفي، أن هذه الخطوة تليها خطوة اخرى جد هامة وتتمثل في قبول المواد الانتخابية في المخازن الجهوية وإعادة توضيبها والتثبت منها استعدادا لتوزيعها قبل يوم الصمت الانتخابي، على جميع مراكز ومكاتب الاقتراع.
وأوضح ان نقل المواد الانتخابية وتوزيعها الذي تؤمنه المؤسستين الامنية والعسكرية، تسبقه عملية تثبت دقيق في مختلف المواد قبل ارسالها الى الفروع، مشيرا الى أن هذه المواد تشمل صناديق الاقتراع واوراق التصويت ومحاضر الاقتراع والفرز والمعدات المكتبية والحبر الانتخابي.
وأكد بوعسكر ان نجاح يوم التصويت يبقى رهين نجاح عملية توزيع المواد الانتخابية والتثبت منها تفاديا لأي خطأ امام العدد الكبير للدوائر الانتخابية والتي تفوق 2000 دائرة، ولكل منها ورقة انتخابية خاصة بها.
وذكر رئيس الهيئة بأن أكثر من 9 ملايين تونسي معنيون بالتصويت يوم الاقتراع لانتخاب اعضاء المجالس المحلية، وان الهيئة اعدت اكثر من 5 الاف مركز اقتراع و8 الاف مكتب اقتراع وحوالي 35 الف من الطواقم بين رؤساء واعضاء مراكز ومكاتب.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وفاة تسعة أشخاص وإصابة 315 آخرين في حوادث متفرقة

سجلت وحدات الحماية المدنية وفاة 9 أشخاص وإصابة 315 آخرين في حوادث مختلفة خلال الأربع …