انطلاق الاجتماع الموسع لأعضاء النواب الليبي في طنجة المغربية

انطلق في مدينة طنجة المغربية، الثلاثاء، الاجتماع التشاوري الرسمي لأعضاء مجلس النواب الليبي.

وقال عبد الوهاب زوليه، عضو مجلس النواب بطرابلس، إن “الجلسة بدأت بحضور 110 نواب، منهم أكثر من 35 من أعضاء البرلمان المنعقد في مدينة طبرق (شرق)”.

وأوضح أن “وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، لم يحضر بعد، لكنه سيأتي في الجلسة المسائية ليلقي كلمة أمام النواب”.

والبرلمان الليبي جرى انتخابه في 4 أوت 2014، وكان مفترضا أن يضم 200 عضوا، لكن تم انتخاب 188 عضوا فقط بعدما تعذر انتخاب 12 عضوا في مناطق كانت تشهد تدهورا أمنيا آنذاك.

وجراء الخلافات السياسية المتواصلة في البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، انقسم البرلمان إلى مجلسين؛ الأول يضم أعضاء داعمين لمليشيا الانقلابي خليفة حفتر، ويعقد جلساته في مدينة طبرق (شرق) والثاني يضم نوابا داعمين للحكومة المعترف بها دوليا ويعقد جلساته بالعاصمة طرابلس (غرب).

ويأتي الاجتماع التشاوري لأعضاء البرلمان الليبي في طنجة؛ استجابة إلى دعوة من البرلمان المغربي بهدف “توحيد البرلمان الليبي المنقسم”.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الهند تسجل رقما قياسيا جديدا بإصابات كورونا في يوم واحد

سجلت الهند، الخميس، رقمًا قياسيًا عالميًا جديدًا بعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا. وذكر بيان صادر …