أخبار عاجلة

المنستير: نحو تصنيف خليج المنستير كموقع ذي أهمية للسلحفاة البحرية

نظمت ولاية المنستير، مساء أمس الاربعاء بمقرها، ورشة إعلامية توعوية حول أهمية خليج المنستير كمنطقة هامّة للسلاحف البحرية على مستوى البحر الأبيض المتوسط والمستوى العالمي، وذلك بمشاركة مختلف الأطراف المتدخلة وممثلي المجتمع المدني.
وأعلن والي المنستير، المنذر بن سيك علي، أنّ الولاية ستعمل بالتعاون مع جميع المتدخلين من إدارات وممثلي المجتمع المدني، على تصنيف خليج المنستير كموقع ذي أهمية للسلحفاة البحرية، وذلك التزاما بأهداف التنمية المستدامة وتعزيزا للنهوض بالسياحة البيئية.
وبيّن الوالي أنّ تونس كانت من أوائل الدول التي صادقت سنة 1976 على اتفاقية برشلونة المتعلقة بالمحافظة على البيئة البحرية المتوسطية، وكانت من السباقين لإعداد مخطط لحماية السلاحف البحرية ومناطق تعشيشها.
من ناحيته، ثمن مدير عام البيئة وجودة الحياة بالوزارة المعنية بالبيئة (الداخلية حاليا)، الهادي الشبيلي، مبادرة ولاية المنستير التي تتنزل صلب برامج الوزارة للمحافظة على البيئة والتنوع البيولوجي الذي يشهد صعوبات كبيرة ناتجة عن الأنشطة البشرية والتغيرات المناخية، مبيّنا أنّ حماية خليج المنستير أولوية كبرى.
وأكد الهادي الشبيلي أهمية التجارب الكبيرة والناجحة في هذا الصدد بالولاية، بفضل التكامل بين المجتمع المدني والإدارة المتمثلة في السلطة الجهوية، مما يسمح بتيسير تنفيذ البرامج الوطنية، مشيرا إلى أنّ إصدار الأمر المتعلق بإحداث محمية جزر قوريا من شأنه “فتح آفاق جديدة في العمل قصد المحافظة على ثرواتنا ودعم مقوّمات التنمية محليا وجهويا، وبالتالي وطنيا”.
من جانبه، أوضح مدير مكتب شمال إفريقيا للصندوق العالمي للطبيعة بتونس، جمال جريجر، أن الصندوق العالمي لحماية الطبيعة يقدم دعما غير مسبوق للفاعلين في المجتمع المدني، معتبرا أنّ تونس ستكون القاطرة في تحديد المناطق المهمة للسلاحف البحرية، باعتبار أنّ أوّل مبادرة في البحر الأبيض المتوسط حاليا هي في خليج قابس وخليج المنستير.
واستعرض رئيس “جمعية أزرقنا الكبير”، أحمد غديرة، من جهته، مقاييس إدراج خليج قابس وخليج المنستير كمنطقة ذات أهمية للسلاحف البحرية، معتبرا أنهّ هناك نقص في البحث العلمي حول السلاحف البحرية في خليج قابس وخليج المنستير بسبب غياب التشجيع المالي، إذ تصدر المنشورات العلمية متأخرة، فتصبح غير ذات قيمة بالنسبة لصانع القرار.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

النقابة العامة للتعليم الثانوي ”التقيد بحجب الأعداد أفضل وسيلة لاسترداد الحقوق المادية والمعنوية المنهوبة”

جدّدت النقابة العامة للتعليم الثانوي يوم الأحد 4 ديسمبر 2022، دعوتها إلى منظوريها بالتقيّد بقرار …