المغزاوي: حركة الشعب و إتحاد الشغل يعارضان إنفراد رئيس الجمهورية بإتخاذ القرار

قال أمين عام لحركة الشعب زهير المغزاوي، إنّ اللقاء الذي جمع صباح اليوم الجمعة وفدا من الحركة بالأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، تطرّق إلى ضرورة التسقيف الزمني لإجراءات 25 جويلية 2021 والتصدّي لكلّ الإنحرافات بهذه الإجراءات إلى غير ما عبّر عنه الشعب التونسي، وسبل توحيد المواقف من الأزمتين الإقتصادية والسياسية و إقتراح حلول للخروج منهما.

و بيّن المغزاوي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنّ حركة الشعب واتحاد الشغل يعارضان انفراد رئيس الجمهورية باتخاذ القرار في ما يتعلق بمستقبل البلاد، ويؤكدان على ضرورة التسقيف الزمني للاجراءات الاستثنائية.

ولاحظ أنّ حركة الشعب ستستمر في تنسيق المواقف وتنظيم اللقاءات مع القوى الوطنية ومن بينها اتحاد الشغل، الذي سيكون معه لقاء آخر الأسبوع القادم، من أجل مزيد توحيد المواقف بخصوص إجراءات 25 جويلية التي دعمها الحزب منذ البداية، خاصّة “مع ما نلاحظه من تباطؤ في المضي قدما في الإصلاحات السياسية والاقتصادية والإجتماعية وفتح ملفّات الفساد”.

وشدّد على أنّ حزبه يؤكد أهمية أن يفتح رئيس الجمهورية قيس سعيد باب الحوار مع كلّ القوى الوطنيّة بهدف تجاوز الفترة الاستثنائية والعودة سريعا إلى تنظيم انتخابات ديمقراطية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

حزب القطب يعلن مقاطعته للاستفتاء…

عبر حزب « القطب » عن رفضه لمشروع « دستور الجمهورية الجديدة »، معتبرا أنه يكرس « الاستبداد »، وأكد في …