الكيان الصهيوني يدفع بدبابات للتوغل في رفح ويصعد القتال في أنحاء قطاع غزة

 دفع الكيان الصهيوني اليوم الأربعاء بدبابات لتنفيذ هجمات سريعة في أنحاء رفح، ثم التقهقر، وذلك لليوم الثاني بعد أن قالت واشنطن إن الهجوم الصهيوني هناك لا يصل إلى حد الاجتياح البري للمدينة الواقعة جنوب قطاع غزة.

وتقدمت الدبابات الصهيونية إلى قلب مدينة رفح للمرة الأولى أمس الثلاثاء ، بعد ليلة من القصف المكثف في تحد لطلب محكمة العدل الدولية بوقف الهجوم على المدينة التي كانت تمثل آخر ملاذ من الحرب في القطاع.

وأكدت الولايات المتحدة معارضتها لأي عملية برية كبيرة في رفح، لكنها قالت أمس الثلاثاء إنها لا تعتقد أن مثل تلك العملية جارية.

وعلى عكس التكتيكات التي يستخدمها الكيان الصهيوني في الهجوم البري في باقي القطاع، قال سكان في رفح إن الدبابات الصهيونية توغلت في تل السلطان غرب المدينة، وفي يبنا قرب الشابورة في الوسط ، قبل التقهقر لمواقع قرب الحدود مع مصر.

وقال الجيش الصهيوني إن ثلاثة من جنوده قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة في معارك في جنوب قطاع غزة اليوم الأربعاء، دون ذكر مزيد من التفاصيل، وذكرت هيئة البث العامة الصهيونية (راديو كان) أن ذلك حدث نتيجة انفجار عبوة ناسفة في مبنى برفح.

وقال مسؤولون في قطاع الصحة الفلسطيني إن عدة أشخاص أصيبوا صباح اليوم الأربعاء بنيران صهيونية في المنطقة الشرقية من رفح حيث قالوا إن بعض مخازن المساعدات اشتعلت فيها النيران.

وقال سكان إن القصف الصهيوني المتواصل أثناء الليل دمر العديد من المنازل في المنطقة التي فر منها معظم الناس بعد أوامر صهيونية بالإخلاء.

وأفاد بعض السكان بأنهم رأوا ما وصفوها بأنها مدرعات آلية مسيرة تفتح النار من أسلحة رشاشة في بعض أجزاء المدينة.

وفي شمال القطاع، قصفت دبابات صهيونية عدة أحياء في مدينة غزة، وتوغلت القوات أكثر في جباليا أكبر مخيمات اللاجئين الثمانية في القطاع، وقال سكان إن الجيش الصهيوني دمر تماما أحياء سكنية كبيرة في جباليا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

المنستير: 90 في المائة النسبة العامة لتقدم مشروع تهيئة كرنيش القراعية…

تقدمت أشغال تهيئة كرنيش القراعية بالمنستير بنسبة 90 في المائة وبكلفة 2 مليون و800 ألف …