القيروان : متحفان جديدان سيعززان المشهد الثقافي بالجهة

من المنتظر تدعيم المشهد الثقافي بولاية القيروان بمتحفين جديدين، كما سيتم قريبا إدخال تغييرات جذرية على طرق عرض محتويات متحف رقادة، وفق ما أفاد به “وات”،امس الاربعاء، المتفقد العلمي للتراث بالقيروان، فتحي البحري.
وأكد في ذات التصريح، أن المتحفين الجديدين سيقامان بمدرسة الوحايشية والمدرسة العوانية بالمدينة العتيقة، وهما على ملك المعهد الوطني للتراث الذي يقوم حاليا بتهيئتهما، مشيرا إلى أن موقعهما بين باب تونس وباب الجلادين وسط المدينة، سيساهم في تنشيط القطاع السياحي والصناعات التقليدية بمدينة القيروان.
وأوضح البحري أن المتحف الأول بالمدرسة الوحايشية سيخصص للطب، وأطلق عليه اسم “متحف ابن الجزار”، وهو أحد الأعلام البارزين في الطب وولد بالقيروان وتوفي بها، لافتا الى أن هذا المتحف لن يخصص للطب الإسلامي في القيروان فقط، بل سيضم تاريخ الطب في تونس خلال العهد الروماني والعصور الوسطى والعصر الحديث وخلال الفترة الاستعمارية التي شهدت تشييد المستشفيات، وصولا إلى فترة الاستقلال.
وبشأن المتحف الذي ستحتضنه للمدرسة العواينية، بين فتحي البحري أنه سيضم كل ما يهم الفن المعاصر، لافتا إلى وجود نحو 15 ألف لوحة بمخازن وزارة الثقافة سيتم بالاتفاق مع الوزارة على نقل اللوحات التي قام برسمها الرسامون المستشرقون عن تاريخ القيروان إلى هذا المتحف باعتبار أن القيروان كانت أول وجهة للرسامين المستشرقين في تونس، على حد قوله.
وفي سياق آخر، أفاد بأنه سيتم القيام بأشغال بمتحف رقادة، وسيتم التغيير كليا في مواد وتقنيات العرض الحالية بمختلف قاعات المتحف، معتبرا أن “طريقة العرض الحالية تعود إلى السبعينيات، ولم تعد تتلاءم مع الوقت الحالي”.
ولفت إلى وجود “نقائش لشخصيات سياسية وفقهية وعلمية وثقافية بقيت مخبأة في المخازن يصل عددها الى 1388 نقيشة لم يقع الاطلاع عليها، وهي الأجدر بأن يتم عرضها لزوار المتحف لأن تلك الشخصيات هي التي صنعت تاريخ القيروان”. وتابع قائلا “بعض النقائش الحالية لا جدوى منها، فهي لا يمكن قراءتها أو فهمها”، وفق تقديره.
وكشف فتحي البحري أيضا أنه سيتم تهيئة الحديقة الخارجية لمتحف رقادة لتصبح صالحة لعرض نقائش وقطع رومانية بقيت مخفية في مخازن الإدارة دون أن يطلع عليها أحد، ليتم إدراجها في مسالك زيارة المتحف والاطلاع عليها من قبل الزوار.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ينتظر ان تستكمل لجنة النظام الداخلي بمجلس نواب الشعب خلال هذا الاسبوع مشروع النظام الداخلي …