القيروان: تدشين مدرسة ‘الفرصة الثانية’

أشرف وزير التشغيل والتكوين المهني لطفي ذياب الاثنين على الافتتاح الرسمي لمدرسة الفرصة الثانية بمدينة القيروان، التي كانت انطلقت في العمل منذ جانفي 2024، وذلك بحضور سفيرة المملكة المتحدة بتونس وممثل عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة « اليونسيف ».

وأفاد وزير التشغيل  خلال زيارة عمل إلى ولاية القيروان أن مدرسة الفرصة الثانية تمثل فرصة جديدة للمنقطعين عن الدراسة لتمكينهم من مواصلة دراستهم أو توجيههم نحو التكوين المهني وادماجهم اقتصاديا وانقاذهم من عدة مخاطر منها الهجرة غير النظامية.

وأضاف إن مدرسة الفرصة الثانية هو مشروع تونسي بريطاني بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة « اليونسيف »، يهدف إلى استيعاب المنقطعين عن الدراسة وإيجاد طرق بيداغوجية جديدة لادماجهم وتاهيلهم في الدورة الاقتصادية.

وأوضح أن هذا المشروع يجمع بين 3 وزارات وهي وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التربية ووزارة التشغيل والتكوين المهني ويستهدف اليافعين والشباب المنقطعين عن الدراسة ضمن الشريحة العمرية المتراوحة بين 14 و18 سنة.

وتتيح مدرسة الفرصة الثانية مواصلة الدراسة بالمؤسسات التربوية او التوجه نحو التكوين المهني أو الإعداد للاندماج في سوق الشغل عبر مختلف البرامج النشيطة للتشغيل وآليات المبادرة الخاصة والمساعدة على احداث المشاريع الخاصة، حسب الوزير.

وقال في هذا الصدد إن ولاية القيروان ستعيش نهضة اقتصادية واجتماعية مع الانطلاق في احداث مشروع المدينة الصحية، وهو ما يتطلب يدا عاملة هامة يجب الانطلاق في تكوينها منذ الان في إطار مسارات مدرسة الفرصة الثانية.

كما تطرق إلى أهمية تكوين الشباب في مدرسة الفرصة الثانية وانتشاله من عدة مخاطر وافات اجتماعية ومنها الهجرة غير النظامية وذلك عبر إتاحة فرصة جديدة لادماجهم اجتماعيا واقتصاديا من جهة، وتوفير يد عاملة للمؤسسات الاقتصادية التي تشكو نقصا في بعض الاختصاصات، من جهة أخرى.

وأدى وزير التشغيل والتكوين المهني بالمناسبة زيارة الى مركب التشغيل والادارة الجهوية للتشغيل والتكوين المهني والى المركز القطاعي للتكوين المهني في الطاقة الذي يشهد برنامج إعادة هيكلة، حيث أعلن أنه سيتم العمل على تجديد هذا المركز وتدعيمه باختصاصات جديدة، خاصة في مجال الطاقات المتجددة وتطوير طاقة استيعابه إلى 800 مقعد.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ناقوس الخطر يدق نتيجة تصاعد نسق هجرة المهندسين التونسيين

حذّرت دراسة حديثة نشرها المركز التونسي للدراسات الاستراتيجية التابع لمؤسسة رئاسة الجمهورية بعنوان “هجرة المهندسين …