القطب التربوي بالمنطقة .. مشروع لم يرى النور

أشارت رئيسة لجنة الفنون و الثقافة و التربية و التعليم ببلدية القصيبة و الثريات امل بوعلي..أثناء تدخلها في برنامج القناص على اذاعة ال rmfm  اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020 الى  النقائص التي تعاني منها المدرسة الاعدادية بزواية سوسة خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا مبينة ان المدرسة الاعدادية بالجهة تفتقر لابسط المرافق على مستوى التجهيزات و  تردي البنية التحتية  اضافة الى الاكتظاظ  الذي وصفته بالخانق  و الذي يفوق  طاقة استيعاب القسم الواحد  حيث ان القسم  يضم 35 تلميذا بينما تحتوي المدرسة على 53 قسما. مما يدفع ببعض الاولياء الى التوجه للمؤسسات الخاصة وفق قولها

وبينت بوعلي ان 1900تلميذ يزاولون تعليمهم بالمدرسة الاعدادية زد على ذلك ان تلك المنطقة تضم مؤسستين تربويتين مدرسة اعدادية و معهد ثانوي و في وقت الاستراحة يتجمع قرابة ال 3000 تلميذا معا في ظل وجود حركية كبيرة بالمنطقة محذرة من غياب تمركز الوحدات الامنية .

ولفتت بوعلي الى ان المدرسة الاعدادية تفتقر الى حارس ليلي الى  حد هذا اليوم بتاريخ 24 سبتمبر 2020

واضافت رئيسة لجنة الفنون و الثقافة و التربية و التعليم ببلدية القصيبة و الثريات انه تم تقديم عريضة ممضاة من قبل الاولياء منذ 19 أكتوبر 2019 للمندوب الجهوي للتربية بسوسة  بهدف ايجاد حل لمشكل الاكتظاظ والتسريع في احداث مدرسة اعدادية الا ان الممول الخاص رفض المكان بتعله انه لم ينال اعجابه .

و تابعت بالقول ان مستشار المندوب الجهوي للتربية تحدث السنة الفارطة عن احداث قطب تربوي  بالقصيبة يضم قاعة مغطاة و مدرسة اعدادية و معهد ثانوي الا ان هذا المشروع لم يرى النور حتى هذه اللحظة .

و في الختام جددت بوعلي دعوتها الى كافة الاطراف المعنية من ولاية ووزارة الى الالتفات لهذه المؤسسة التربوية .

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الشركة التونسية للملاحة توضح بخصوص رحلاتها نحو مرسيليا وجنوة

أفادت الشركة التونسية للملاحة، مساء الجمعة، بأنّ حركة نقل المسافرين بين ميناء حلق الوادي وميناءيْ …