القصرين : التزود بأكثر من 7 الاف قارورة غاز منزلي من القطر الجزائري..

فتح، مساء أمس الأحد، المعبر الحدودي ببوشبكة في معتمدية فريانة من ولاية القصرين أبوابه بصفة إستثنائية منذ غلق الحدود التونسية-الجزائرية في 18 مارس المنقضي بسبب تداعيات جائحة  » كورونا »، وذلك لإستقبال دفعة أولى من الشاحنات التونسية المحملة بقوارير الغاز المنزلي الموردة من القطر الجزائري، بهدف التقليص من حدة أزمة الغاز التي تشهدها ولاية القصرين منذ حوالي الشهر وسط إجراءات أمنية وصحية إستثنائية
وذكرت المدير الجهوية للتجارة سامية البريكي في تصريح ل(وات) أن 6 شاحنات غادرت صبيحة الأحد التراب التونسي (5 شاحنات عبر المعبر الحدودي بوشبكة وشاحنة عبر معبر ساقية سيدي يوسف بالكاف) نحو ولايتي تبسة وعين البيضاء في القطر الجزائري وعادت مساء محملة بالقوارير المعبئة بالغاز، إلى جانب 3 شاحنات أخرى تم جلبها من شركة « عجيل » بقابس .
وبينت البريكي أن الكميات التي تم جلبها أمس للجهة من القطر الجزائري ومن ولاية قابس فاقت ال7500 قارورة غاز، تم توزيعها على تجار التفصيل بكامل مناطق الولاية تفاديا للنقص الحاصل في قوارير الغاز بالجهة، ولتغطية جميع الإحتياجات وضمان عودة التزويد إلى نسقه العادي
ودعت بالمناسبة كافة المواطنين الى تجنب اللهفة التي من شأنها المساهمة في خلق الإحتكار والمضاربة، وذكرت أن أعوان المراقبة الإقتصادية تمكنوا من رفع 27 مخالفة اقتصادية تعلقت بالترفيع في الأسعار والإمتناع عن البيع واخفاء بضاعة والجمع بين تجارتي الجملة والتفصيل، وذلك في اطار المراقبة الإقتصادية لعملية توزيع وبيع قوارير الغاز المنزلي بكامل مناطق الولاية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

تونس تعزي الحكومة الليبية وعائلات ضحايا انفجار الأكاديمية البحرية بجنزور

تقدمت تونس، مساء أمس الاربعاء، بتعازيها إلى الحكومة الليبية وعائلات ضحايا حادث الانفجار الذي جدّ …